غير مصنف

الصحة ترد على تصريحات شوقي المغلوطة بشان (المجلس القومي للسكان )

الفيوم ـ احمد العجماوى
تأسف وزارة الصحة والسكان، عن التصريحات المغلوطة التي أدلت بها الدكتورة مايسة شوقي، أستاذ الصحة العامة وطب المجتمع بكلية طب جامعة القاهرة، مؤخرا عن “المجلس القومي للسكان”، والتي كانت مسئولة عنه كنائب لوزير الصحة للسكان في عام 2015.
وأشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إلى ان ” شوقي” ظهرت بشكل مفاجئ يدعو للتساؤل من خلال إيميل غير رسمي بمسمي ” إعلام ا.د مايسة شوقي”، تنتقد فى بيان لها أعمال المجلس القومي للسكان خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة الى إجراءها حوار بجريدة الجمهورية بتاريخ 1فبراير 2019، بصفتها نائب وزيرة الصحة والسكان للسكان، موضحا أنه لا يوجد أي نواب لوزيرة الصحة والسكان، حاليا سوى الدكتور تامر عصام، نائب الوزيرة لشئون الدواء، كما أنها أصبحت حاليا ليست لها اى صفة رسمية للتحدث عن المجلس، وغير مطلعة بشكل رسمي على الخطط التي ينفذها المجلس.
واستنكر ” مجاهد” تصريحاتها بأن المجلس لم ينجز أي مهام سكانية فى المحافظات بالإضافة إلى توقف خطط المتابعة والتقييم وذلك بعد أن تركت مسئولية المجلس على حد قولها، مؤكدا أن المجلس من خلال فروعه بالمحافظات يقوم بخطط للحد من الزيادة السكانية، وتحسين الخصائص السكانية للمواطنين، وذلك بعد إجراء دراسة حديثة أظهرت أن هناك عدد من النقاط أطلق عليها المجلس ” النقاط الحمراء” والتي تحتاج إلى تدخلات سريعة، وهو مايقوم عليه المجلس حاليا، فضلا عن الإعداد لإطلاق مبادرة وطنية للحد من الزيادة السكانية على غرار “100 مليون صحة”، بناء على توجيهات وزيرة الصحة والسكان، خلال ترأسها المجلس القومى للسكان بكامل تشكيله.
واستنكر مجددا تصريحاتها الغير صحيحة والتي جاءت عكس توجيهات القيادة السياسية في ملف أصبح هو الأخطر أمام الحكومة حاليا حيث باتت الزيادة السكانية تلتهم ثمار التنمية التي تشهدها البلاد، وأسف من تصريحها الصادم بأن هناك غياب تنسيقي تام بين الوزارات للتعاون في نجاح خطة الدولة للحد من الزيادة السكانية، مؤكدا أن هناك تنسيق على أعلى المستويات فى كافة الوزارات والجهات المعنية، حيث تعمل جميعها فى تناغم تام لتنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان، في إطار خطة التنمية المستدامة 2030.
وأشار إلى أن تصريحها عن المجتمع المدني بأن دوره هامشي جدا ولا يتعدى ال 0.4% فى قضايا السكان وتنظيم الأسرة، غير صحيح على الإطلاق، مؤكدا أن المجتمع المدني هو شريك أساسي فى جميع المبادرات الصحية والسكانية والتى يشهد نجاحها المجتمع المصري.
ونوه أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وكافة المنابر الإعلامية، كانوا وسيظلوا شركاء مع الوزارة في إلقاء الضوء على كافة فعاليات وزارة الصحة والسكان، والمبادرات الرئاسية الهامة التي تنفذها الوزارة، عكس ما أدلت به “شوقي” بأن محور الإعلام غير فاعل!!!.
وأكد أن الدكتورة مايسة شوقي، مسئولة عن تصريحاتها أمام الرأي العام، وان الوزارة ليست لها اى صله بهذه التصريحات المغلوطة والتي من شأنها إثارة البلبلة لدى الرأي العام، والنيل من عزيمة الحكومة لمواجهة الزيادة السكانية في مصر.
ونفي صلت الوزارة بالبيانات الإعلامية الصادرة من هذا الإيميل : <[email protected]‏>، مؤكدا أن أي معلومات أو بيانات رسمية تصدر عن المجلس القومي للسكان من خلال الإيميل الرسمي لوزارة الصحة والسكان وهو ” [email protected]، حرصا على عدم نشر أي معلومات مغلوطة، وغير صحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى