أخبارأهم الأخبار

الصحة: فرق التواصل المجتمعي قدمت التوعية الصحية لأكثر من 75 ألف مواطن اليوم

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن فرق التواصل المجتمعي بالوزارة، قدمت التوعية الصحية لأكثر من 75 ألف مواطن ب ٣ محافظات اليوم السبت، في إطار حرص الوزارة على نشر الوعي الصحي لدى المواطنين باتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، بما يساهم في خفض معدل الإصابات بالفيروس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم نشر فرق التواصل المجتمعي صباح اليوم بمحافظات (القاهرة، إسكندرية، الفيوم) لتكثيف حملات التوعية الصحية بفيروس كورونا المستجد للمواطنين، لافتًا إلى أنه من المقرر انطلاق الفريق غدًا الأحد ب (مدينة رأس البر بمحافظة مياط، ومدينة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، بالإضافة إلى محافظتي الجيزة وبورسعيد).

وأضاف “مجاهد” أن الفرق تجوب مختلف أنحاء المحافظات، حيث تقوم بالمرور على الأسواق العامة، والمقاهي، ومحطات القطارات، والمواصلات العامة، ودور العبادة، والمحال التجارية، وأماكن التجمعات، بالإضافة إلى المرور على القرى بالتنسيق مع العمد والمشايخ، حيث يتم تقديم التوعية الصحية للمواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد، أهمها ارتداء الكمامة، وغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون أو فركها بالكحول، بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتواجد في أماكن جيدة التهوية، لافتًا إلى أنه يتم تقديم شرح عملي للمواطنين بكيفية ارتداء الكمامة بطريقة صحيحة وكذلك كيفية التخلص منها بشكل آمن بعد استخدامها.

وتابع “مجاهد” أن الفرق تقوم بـ حث المواطنين على اتباع الأساليب الصحية للوقاية من الإصابة بأي أمراض معدية، وكذلك تعريفهم بالخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة والسكان وضرورة المشاركة والاستفادة منها مثل مبادرات الصحة العامة، بالإضافة إلى توعية المواطنين بالتغذية السليمة للوقاية من أمراض سوء التغذية، مضيفًا أن الفريق يقوم بتوزيع المستلزمات الوقائية على المواطنين وتشمل (الكمامات، الكحول).

وأشار “مجاهد” إلى أن التوعية تشمل أيضًا تعريف المواطنين بأهمية تلقي لقاح فيروس كورونا، وكيفية التسجيل على الموقع الإلكتروني المخصص للحصول على اللقاح، كما يقوم الفريق بالمرور على مراكز لقاحات فيروس كورونا لتوعية المترددين عليها بأهمية الحفاظ على تلقي الجرعتين (الأولى والثانية) للقاح، لحمايتهم من خطر الإصابة بالفيروس وبما يعود بالنفع على الصحة العامة، وكذلك الإجابة عن استفسارات المواطنين فيما يخص اللقاحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى