أخبارأهم الأخبار

الصحة: لم يثبت إصابة أي مصري بـ«أوميكرون» حتى الآن

عرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، تقريراً تفصيليا حول الحالة الوبائية دولياً ومحلياً، خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي. 

وتناول الدكتور خالد عبدالغفار في بداية العرض، أنواع متحورات فيروس كورونا، والوضع الوبائي للمتغير “أوميكرون”، ومدي انتشاره دولياً، وأهم تصريحات وتوصيات منظمة الصحة العالمية عن هذا المتحور، وقدرة اللقاحات علي مواجهته، فضلاً عن الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول للحد من دخول المتحور أراضيها.

وأكد «عبد الغفار»، أنه لم يٌثبت إصابة أي حالة بـ”أوميكرون”  في مصر حتي الآن، مستعرضاً في الوقت نفسه الإجراءات الوقائية سريعة التدخل في مصر، والتي تضمنت إيقاف الرحلات المباشرة من وإلي جنوب أفريقيا، وتنشيط ترصد المرض بنقاط الدخول عن طريق إجراء تحاليل   PCR IDNow للقادمين من الدول التي ظهرت بها حالات المتحور “أوميكرون” وفي حالة إيجابية التحليل يتم التأكيد باستخدام تقنية الـ PCR المعتادة، وعمل التتبع الجيني للفيروس بالمعامل المركزية، وتحويل الحالة إلى مستشفى الحميات للعزل، وإعادة التحليل بعد 7 أيام في حالة عدم وجود أعراض، أو بعد 3 أيام من اختفاء الأعراض بما لا يقل عن 7 أيام من بداية اكتشاف الحالة. 

وفي حالة سلبية التحليل يلتزم القادم من تلك الدول بالعزل المنزلي الذاتي لمدة سبعة أيام، ثم إجراء تحليل PCR، وإذا كانت النتيجة سلبية تستمر متابعة الحالة لمدة 7 أيام أخرى باقي فترة حضانة المرض، وفي حالة إيجابية التحليل الأخير يتم عزل الحالة وفقاً للإجراءات المذكورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى