الصحة: 52% من وفيات كورونا كانوا مصابين بضغط الدم

0
إسراء عبدالفتاح

أكد الدكتور شريف وديع، نائب وزير الصحة لشئون الرعاية، أن محافظة القاهرة تحتل المركز الأولى على مستوى الجمهورية في وفيات كورونا، كما أن 40% من وفيات هذا المرض في مصر، كانوا مصابين بمرض السكر، و52% كانوا مصابين بضغط الدم المرتفع أو المنخفض.

وتابع وديع، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يذاع على قناة “إم بي سي مصر”:  أن أرقام إصابات فيروس كورونا المستجد في مصر انخفضت، مشددًا على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وغسل اليدين، لافتًا إلى أن بعض الدول وصلت إلى حالة صفر كورونا في الإصابات.

وناشد: «يجب أن نستمر في المنحنى المنخفض، لكي نستطيع القول إن مصر سيطرت على الفيروس وتخطت ذروة الفيروس، ونسب حالات الوفاة متماشية مع أعداد الإصابات».

على طريقة السقا.. شاب يقفز في النيل لإرضاء حبيبته (فيديو)

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن خروج 523 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 22241 حالة حتى اليوم.

أوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1025 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 75 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 78304 حالات من ضمنهم 22241 حالة تم شفاؤها، و 3564 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.