أخبار أسيوطتقارير و تحقيقات

الصرف الصحى.. بدأ في البداري بأسيوط منذ 20 عامًا ولم يرَ النور

الأهالى:مياه المجاري أهلكتنا ووعود المسؤولين أضغاث أحلام

محمد عاطف شعلان

غضب واستياء واخفاق

سادت حالة من الاستياء والغضب الشديدين بين أهالي مركز البداري بمحافظة أسيوط،نتيجة عدم تشغيل مشروع الصرف الصحي بالناحية الغربية بالمدينة منذ ما يقرب من 20 عامًا،وإخفاق كافة المسؤولين المعنيين في إيجاد حلًا للمشكلة التي أصبحت كابوسًا يؤرق حياتهم وينغص معيشتهم حتى أصبحت أضغاث أحلام على -حد وصفهم-،ما جعلهم يفقدون الثقة تمامًا في كافة الوعود التي تلقوها أو مازالوا يتلقونها منذ عقدين من الزمن.

جريدة “اليوم” رصدت آلام ومعاناة أهالي البداري في التحقيق التالي.

20 عامًا والمشروع متوقف

يقول أسامه محمد حسين،مدير سنترال البداري،إن من أهم المشكلات التى يُعانيها أهالى مدينة البدارى ،عدم تشغيل محطة الصرف الصحى بالناحية الغربية للمركز،رغم مرور ما يقرب من20 عامًا منذ البدء بمشروع الصرف الصحى بمدينة البدارى وتحديدًا عام 2002 ،مشيراً إلى أنه برغم أن المحطة الغربية تم تجهيزها قبل المحطة الشرقية إلا أنه تم تشغيل الشرقية منذ 8 سنوات تقريبا .

وطالب أسامه محمد، برفع الظلم الواقع عن المنطقة الغربية بالمدينة،والتي يقع بها أهم المصالح الحكومية بالمركز مثل المستشفى المركزي والمحكمة ومجلس المدينة ومقر النيابات،مشيرًا إلي أن معاناة الأهالي تزداد يومًا بعد يوم نظرًا لزيادة عدد السكان وتهالك خطوط الصرف الصحي التي تم إنشاؤها،مطالبًا بمحاسبة المتسبب عن ذلك التقصير.

وعود المسؤولين حبر على ورق

ويلتقط عصام محمد توفيق، أطراف الحديث قائلاً :”تلقينا الكثير من الوعود من كافة من تولوا شئون المحافظة سواء السابقين أو الحاليين،ولا نرى جديد على أرض الواقع بل الوضع يزداد سوءاً يوماً تلو الآخر وسط تقاعس المسئولين ،رغم أن المحطة جاهزة للعمل تماماً منذ أكثر من 5 سنوات ولكن لم يخطو مسئولو الشركة القابضة للمياه خطوة واحدة للأمام طيلة هذه المدة للانتهاء من المشروع وسط عدم وجود أدنى حساب لهم من الدولة ” ،مستنكراً تجاهل المسئولين لتشغيل المحطة الغربية للصرف الصحى رغم وجود أغلبية المؤسسات الحكومية فى هذه المنطقة وعدم جدية الوعود التي تلقوها حتى أصبح المشروع أضغاث أحلام،مطالباً اللواء عصام سعد،محافظ أسيوط، إصدار أوامره بسرعة الانتهاء من تشغيل المحطة المذكورة فى وقت محدد ومعاقبة المقصر أياً من كان.”

انتشار الأمراض والأوبئة

ويضيف محمد حسن سلمان، أن عدم تشغيل الصرف الصحى بالمحطة الغربية أدى لانتشار الأوبئة والأمراض والحشرات الضارة نتيجة استغلال الأهالى المواسير الممدودة أمام منازلهم وقيامهم بالتوصيل من تلقاء أنفسهم ،رغم عدم جاهزية المشروع للتشغيل ؛ مما أدى لحدوث الفيضانات بالشوارع خاصة الشارع الذى تتواجد به أغلب المؤسسات الحكومية مثل المحكمة والمستشفى ،مناشدًا محافظ أسيوط بسرعة إنهاء المشروعات الخدمية أسوة بما يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى،قائلاً “أغيثونا …أغيثونا يا محافظ أسيوط ،نتأمل بك خيراً وأن تترك بصمة لك فى محافظتنا خاصة مركز البدارى الذى يغرق فى العديد من المشكلات ،مشيراً إلى أنه تم تغريم الأهالى الذين استخدموا الصرف الصحى قبل الانتهاء منه فى حين أنه لم يتم محاسبة من تقاعس فى عمله والالتزام بالمواعيد التى تم تحديدها عدة مرات من قبل،مطالبًا بمحاسبة من تسبب في وجود عيوب فنية بمحطة الصرف الغربية.

مشادات وأموال طائلة

ويشكو محمد عرندس مجاهد، من غرق شوارع غرب مدينة البدارى بصفة مستمرة وعدم استطاعة سيارات الكسح مواجهة كميات الفيضانات التى تغزو الشوارع ،وانتشار الأمراض والأوبئة ،مما تسبب فى حدوث المشكلات بين أهالى المركز لإلقاء كل منهم اللوم على الآخر فى تسببه فى الفيضانات ،مشيراً إلى أن الأهالى يتكبدون أموالاً كبيرة فى التخلص من مياه المجارى التى بداخل منازلهم بمتوسط مبلغ 500 جنيهاً أسبوعيا وهو ما يعادل مرتب موظف ،مستنكراً تجاهل المسئولين لهذه المشكلة التى تؤرق أهالى المركز طوال السنوات السابقة وحتى الآن،مناشداً اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،بالتدخل لحل هذه المشكلة على وجه السرعة، أسوة بما تم في بعض مراكز المحافظة.

رد مسؤول

من جانبه قال المهندس محمد حسن الديب،رئيس مركز ومدينة البداري، إنه يتم عقد لقاءات متعددة مع الشركة المنفذة والهيئة القومية وشركة المياه للوقوف على المعوقات والسعى لتلافيها من أجل دخول المشروع الخدمة بناءًا على توجيهات السيد الوزير المحافظ ،مشيرًا إلي أن هناك جهود كبيرة تتم من أجل إنهاء كافة المعوقات، والتشغيل في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى