أهم الأخباراخترنا لك

الطيب : نرى عادات لا تتناسب معنا تحت مسمى« الحرية بلا سقف»

إسراء عبدالفتاح

استضاف الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم الأربعاء، وفد من المتدربين و الوعاظ والقساوسة ببيت العائلة المصرية، بمقر مشيخة الأزهر، وحضر مع الوفد “كاسي كارستنز”، مؤسس حركة «العالم يحتاج إلى أب».

و قال الطيب،  إن زيارتهم للأزهر اليوم هي زيارة هامة في تاريخ الأزهر، لتأكيدها أن بيت العائلة المصرية قد أصبح له وجود على أرض الواقع بما اكتسبه من قدرة على تحقيق التقارب والتعامل مع أمور تهدد التعايش السلمي في مجتمعاتنا.

و أشار شيخ الأزهر إلى أن فروع بيت العائلة تمتد في جميع محافظات مصر، وتمارس نشاطات متنوعة تسهم في تحقيق التقارب بين أبناء الوطن الواحد، مشيدًا بموضوع الدورة التدريبية “لأني أب” لارتكازها على إكساب الأئمة والوعاظ المهارات والقدرات اللازمة لتعليم وتهذيب سلوكيات الأبناء وإنشاء أجيالٍ جديدةٍ قادرةٍ على تجاوز اختلافات الحاضر ونشر السلام والتسامح، وبحيث يصبحوا هم أنفسهم نواةً لتدريب غيرهم على تلك المهارات والسلوكيات.

وأوضح فضيلته أن العالم الآن يمر بمرحلةٍ صعبةٍ من محاولة فرض اتفاقياتٍ دولية بها بنود تتنافى مع قيم ومعتقدات مجتمعاتنا، وتهدف إلى تدمير الأخلاقيات التي تربينا عليها، مشيرًا إلى أنه وتحت لافتة “الحرية بلا سقف” نرى الآن الكثير من العادات التي لا تتناسب مع عاداتنا ومعتقداتنا.

ومن جانبهم، أعرب وفد المتدربين عن سعادتهم البالغة لوجودهم في الأزهر الشريف، مقدرين الدور المهم الذي يقوم به فضيلة الإمام الأكبر في الدعوة للتعايش والحوار بين جميع البشر على اختلاف أديانهم وثقافاتهم، مؤكدين على استفادتهم الكبيرة من الدورة التدريبية لارتكاز موضوعها على إكسابهم مهارات التعامل مع أبنائهم، وإطلاعهم على أهمية دور الأب في البيت لتكوين أطفالٍ أسوياء، وبما ينعكس بالإيجاب على المجتمع ككل.

الطيب يشيد بنجاح لجنة مصالحات الأزهر في إنهاء خصومة ثأرية استمرت 10 سنوات

وفي وقت سابق، نجحت لجنة مصالحات الأزهر في إنهاء خصومة ثأرية استمرت عشر سنوات، أسفرت عن سقوط ١٧ ضحية بقرية كوم هتيم في أبو تشت، بمحافظة قنا.

جاء ذلك برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر.

وأعرب الدكتور عباس شومان، رئيس لجنة المصالحات بالأزهر، خلال حضوره الصلح عن تحيات فضيلة الإمام الأكبر للعائلتين، ومتابعة فضيلته عن كثب لجهود التي تبذل من أجل المصالحات في كل ربوع مصر، واهتمامه بالمشاركة في رأب الصدع والبعد عن وساوس الشيطان التي تؤدي إلى الفرقة والنزاع.

وأكد الدكتور شومان أهمية الاعتصام بحبل الله والتعاون والمحافظة على الأخوة، مبينًا أن البلاد لا تتحمل هزات اجتماعية وأسرية، بل الجميع في مركب واحد لا ينبغي أبدًا إغراقها بل إنقاذها واجب علينا جميعًا، موضحًا أن لجنة المصالحات بالأزهر تتعقب الخصومات الثأرية وتعمل على إنهائها في مختلف محافظات الجمهورية.

حضر الصلح الدكتور عباس شومان، رئيس لجنة المصالحات بالأزهر، والدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف العام على الرواق الأزهري، والشيخ محمد زكي بداري، الأمين العام السابق للجنة العليا للدعوة بالأزهر. وجدير بالذكر أن الأزهر كان متابعًا ومشاركًا في كثير من اللقاءات التي تخطط لإنهاء هذه الخصومة، بالإضافة للأجهزة الأمنية والوجهاء من القرى، مع متابعة فضيلة الإمام الأكبر لمسيرة الصلح أولًا بأول.

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق