اقتصادعاجلمحافظات

العاصمة الادارية الجديدة بين التقدم والتكنولوجيا والخوف من مصير التجاهل والنسيان

كتب /  اشرف سامى


تهدف الوزارة الى تحقيق العديد من الاهداف الاجتماعية والاقتصادية التى نادت بها ثورتى يناير 2011 ويونيو2013 لتحقيق العدالة الاجتماعية وضمان حياة كريمة لكافة المواطنين من خلال توفير مجتمعات عمرانية وسكنية متكاملة الخدمات

تضم وحدات الاسكان المناسبة لكافة فئات المجتمع والمرافق الخاصة بها بالاضافة الى الخدمات التعليمية والصحية والثقافية والترفيهية ، وتولى الوزارة اهتماما شديدا لوضع حلول جذرية لمشكلة المناطق العشوائية غير الآمنة وتطوير المناطق غير المخططة ودمجها مع المناطق العمرانية والمخططة بالمدن المصرية ،

وتستهدف من خلال برنامجها ومشروعاتها زيادة مساهمة القطاع فى نمو الناتج الاجمالى المحلى وخلق مئات الآلاف من فرص العمل .

العاصمة الإدارية الجديدة
من أجل تطوير القاهرة إلى مركز سياسي وثقافي وإقتصادي رائد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال بيئة إقتصادية مزدهرة تدعمها الأنشطة الاقتصادية المتنوعة وتحقيق التنمية المستدامة لضمان الحفاظ على الأصول التاريخية والطبيعية المميزة التي تمتلكها القاهرة، وتسهيل المعيشة فيها من خلال بنية تحتية تتميز بالكفاءة ، تم تخصيص مساحة 170 ألف فدان لإنشاء العاصمة الإدارية شرق مدينة القاهرة

 

وذلك لموقعها المتميز وقربها من منطقة قناة السويس والطرق الإقليمية والمحاور الرئيسية ويبلغ عدد السكان المستهدف خلال المرحلة الأولى بمسطح 10.5 ألف فدان حوالى 5 مليون نسمة بالإضافة إلى عدد 40 إلى 50 ألف موظف حكومي يتم نقلهم بالمقرات الجديدة، مع التخطيط لزيادة الطاقة الإستيعابية إلى 100 ألف موظف بعد الثلاثة أعوام الأولى.

اول مايلفت نظرى وجود منطقة للاعمال المركزية ضمن التخطيط العام للمدينة بجانب المناطق السكنية والحكومية

 أن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجًا ومنها أعلى برج في إفريقيا، بارتفاع نحو 385 مترًا، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، بقرض صيني، ويتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة cscec الصينية، وهي أحد أكبر شركات المقاولات على مستوى العالم.

يُعد أحد أكبر المشروعات المشتركة بين مصر والصين، مؤكداً أن مصر تدخل حالياً عصر المدن العالمية، التي تنافس بقوة المدن الكبرى، ولها منطقة أعمال مركزية على أعلى مستوى من التنفيذ.


هذا المشروع سيتم تنفيذه في نحو 3 سنوات، وهو يقع في قلب العاصمة الإدارية الجديدة، وسيتم توفير كل الخدمات بالمشروع، بجانب توفير أسس المدن الذكية والمستدامة.

 

تم وضع حجر الأساس لمنطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة فى شهر مارس 2018 اى مايقرب من العام،

ان الملفت للنطر عدم تحرك الاجهزة المعنية بالوزارات للعمل على تسويق تلك المنطقة الجاذبة للاعمال التجارية المحلية والعالمية على الرغم من مرور عام من العمل بالمنطقة المركزية للاعمال التجارية .

ان غياب المخططات التسويقية وجذب مراكز الاموال للسوق المصرى بهذة المنطقة ربما يعطل القيمة الاستثمارية للمشروع كما انة يعطل المشاركة الفكرية بين المساثمر للمنطقة ورؤريتة فى استكمال النواقص من التجهيزات فضلا عن فتح باب لتلقى اموال المستثمرين بالبنك المركزى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى