حوادثملفات

العثور على تمساح فى البحيرة ( ابوحمص )

كتب : شادى عبد الغنى فريج                                                                                   عثر المواطنين فى ابوحمص على تمساح فى مصرف ابوالعينين فى عزبة الوكيل التابعه لمجلس قرية بسنتواى والذى تم تسليمه الى مركز الشرطه والنيابه وهنا دارت فى عقول واذهان الناس اساله كثيرة حول هذا التمساح وفى هذا الامر يحدثنا الدكتور / حمدى على ابو طالب مدرس بشعبة علوم البحار والاسماك – قسم علم الحيوان – كلية العلوم – جامعة الازهر والذى يقول من خلال دراساته حول البرمائيات ان التماسيح النيليه فيما سبق كانت موجوده فى النيل بشكل عادى الا انه من وقت بناء السد العالى لم تعد تظهر هذة التماسيح لانها خلف السد فى بحيرة ناصر فما ان تم بند السد العالى حتى انتهت معه مشكله تواجد التماسيح فى النيل فمن اين اتى هذا التمساح ؟!!! هنا يقول الدكتور / ابو طالب بان هذة التماسيح قد تفلتت من السد العالى وهى حديثة الفقس ولان حجمها صغير جدا جدا مما يسهل معه ان تنفذ من السد لتدخل على المجرى المائى للنيل هذة الحاله تعد فرديه فتجد ان الذى تفلت كونه ذكرا فقط او انثى فقط بالتالى لن تجد هناك فكرة التزاوج والتناسل الا فيما ندر وان حدث امر التزاوج فان هناك شئ هام ان التمساح بطبيعته التى خلقه الله عليها يضع بيضه فى مكان آمن جدا حتى لا يحدث للبيض شئ وبالتالى يصعب ان يضع بيضه على جرف الترع والمصارف لاننا غالبا مانتواجد بشكل دورى عليها للرى او الصيد وخلافه ولا يستطيع ايضا ان يضع بيضه فى الاراضى الزراعيه المقابله للترع والمصارف لاننا سنكتشف هذا البيض من هنا نستطيع القول بان فكرة التناسل فكرة شبه مستحيله وبالتالى سوف ياتى على التمساح فترة من الزمن ويموت او يعثر عليه الناس كما حدث وهناك شئ اخر عليه ان يواجهه اذا مر فى مجرى النيل ان فروع النيل فقيرة جدا بالاسماك عكس البيئه الغنيه بالاسماك فى بحيرة ناصر مما يهدد حياته بالخطر والوفاه وهنا يشير الدكتور / ابو طالب الى شيئين هامين اولا حرص الجهات المعنيه لتمشيط الاماكن التى يظهر بها تماسيح ثانيا ان يكون هناك تعاون صادق من الناس فى عملية الابلاغ الصحيح عن وجود تماسيح فى اى مكان ام عن صغيرنا التمساح والذى تم اصطياده وهنا يحدثنا الدكتور / حمدى عمر احمد مدرس علوم البحار بالمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد فرع الاسكندرية حيث يقول بان تمساح ابوحمص قد دخل امس مقر المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بالاسكندريه وان التمساح وزنه 5 كيلو وعرضه 15 سم وطوله متر و لقد تم ايداعه فى الاكواريوم (معرض الاحياء المائيه ) وتم الكشف الطبى عليه بعناية وسيتم الاحتفاظ به فى المعهد كنوع من التوعية البيئيه وعمل الابحاث                                                               

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق