غير مصنف

العمليات المشتركة توضح حقيقة دخول قوات أمريكية إلى العراق لمواجهة “كتائب حزب الله ” و ” عصائب أهل الحق”

متابعة.اسامة خليل
نفى مصدر في قيادة العمليات المشتركة اليوم الاثنين انباء دخول أعداد إضافية من القوات الأمريكية قادمة من الأردن و إسرائيل واستقرارها عبر الحدود المشتركة بين العراق وسوريا .

وبين المصدر ان “الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام المغرضة عارية عن الصحة وتسعى إلى إدخال العراق بالصراعات الجانبية بين دول الجوار” .

وأفاد أيضاً ان “دخول وحركة القوات الأمريكية وطيران التحالف الدولي يتم عبر التنسيق مع قيادة العمليات المشتركة العراقية وتكون مشروطة الحركة ومعلومة مسبقاً وفق لخطط عسكرية للقضاء على الفلول الإرهابية”.

و كان موقع “ديبكا” الإسرائيلي قد كشف أول أمس السبت، أن الولايات المتحدة سترسل قوات عسكرية إضافية إلى العراق، عبر إسرائيل والأردن، لمواجهة القوات الإيرانية القريبة من الحدود العراقية – السورية., مضيفاً أن التعزيزات قد أُرسلت إلى العراق في السادس من مارس, و أنها جاهزة للهجوم .

و ذكر الموقع الإسرائيلي أن “القوات الأمريكية المتواجدة في منطقة الخليج وجنوب أوروبا وخاصة المتواجدة في القواعد العسكرية في كل من رومانيا وبلغاريا، على أهبة الاستعداد للتوجه إلى العراق، لمواجهة قوات وعناصر موالية لإيران متواجدة على الحدود العراقية – السورية”., مشيرا أن تلك الجماعات هي “كتائب حزب الله” و”عصائب أهل الحق”.

وأورد الموقع أيضا أن الهدف الحقيقي لهذه القوات العراقية، الموالية لإيران، هو تحرير هضبة الجولان السورية من يد إسرائيل.

وأضاف موقع “ديبكا” نقلا عن مصادر لم يذكرها، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تحادث هاتفيا يوم الجمعة 8 مارس آذار، مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وأعرب عن قلق الولايات المتحدة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى