أخبارأهم الأخبار

العيسوى : الأضحية من أعظم صور التعاطف والتراحم وتخلق مجتمع قوى متماسك

محمد الطوخى

قال الدكتور نوح العيسوى وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد والقرآن الكريم أن الأضحية من أعظم صور التكاتف والتعاون ، والتعاطف والتراحم ، فيرحم القوى الضعيف ويعطف الغنى على الفقير ، لقول النبى ” من كان عنده فضل ظهرفليعد به على من لا ظهر له ، ومن كان عنده فضل زاد فليعد به على ما لا زاد له ” ، وبهذا يكون المجتمع قويا متحابا متماسكا كما شبهه رسول الله بأنه كالجسد الواحد فهو القائل صلى الله عليه وسلم ” مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى .

 

وأضاف العيسوى خلال إلقائه خطبة عيد الأضحى من مسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها ، وكما أن الأضحية عبارة عن التضحية بالمال فهناك أيضا تضحية بالنفس والتضحية بالنفس أيضا من أعظم وأشرف التضحيات ، حيث يجود الإنسان بنفسه وحياته وروحه إما دفاعا عن دينه ، وإما دفاعا عن وطنه وعرضه وأهله وأرضه كل ذلك يعطينا صورة من أروع صور التضحية .

 

أوضح وكيل وزارة الأوقاف أن من أعظم صور التضحيات بالنفس ما تقوم به قواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا الوطنية الغالية من مرابطة فى سبيل الله دفاعا على الوطن ، ودفاعا عن الأرض والعرض ، يؤدون واجبهم وسيأخذون عليه خيرا كثيرا لأنهم مرابطون فى سبيل والنبى صلى الله عليه وسلم يقول ” رباط يوم فى سبيل الله خير من الدنيا وما عليها والنبى بشر هؤلاء المرابطين فى سبيل الله للدفاع عن وطنهم بشرهم بالأمن من النيران حين قال النبى ” عينان لا تمسها النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرث فى سبيل الله”  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى