أهم الأخبارعرب وعالم

الغرب يدفع بصناعة الأسلحة إلى مستويات غير مسبوقة دعمًا لأوكرانيا

رويترز:- زادت صناعة الأسلحة في أوروبا الشرقية من (البنادق وقذائف المدفعية والإمدادات العسكرية الأخرى) بوتيرة لم نشهدها منذ الحرب الباردة، حيث تقود الحكومات في المنطقة الجهود لمساعدة أوكرانيا في حربها ضد روسيا.

وكان الحلفاء يمدون كييف بالأسلحة والمعدات العسكرية منذ أن غزتها روسيا جارتها في 24 فبراير الماضي، ما أدى إلى استنفاذ مخزوناتهم الخاصة على طول الطريق.

وأظهر معهد “كييل” لتتبع الاقتصاد العالمي أن الولايات المتحدة وبريطانيا التزمتا بأكبر قدر من المساعدات العسكرية المباشرة لأوكرانيا بين 24 يناير و 3 أكتوبر، واحتلت بولندا المركز الثالث وجمهورية التشيك في المركز التاسع.

ولا تزال بعض دول حلف “وارسو” السابقة حذرة من روسيا، وترى أن مساعدة أوكرانيا مسألة تتعلق بالأمن الإقليمي.

لكن ما يقرب من 12 من المسؤولين الحكوميين والشركات والمحللين الذين تحدثوا إلى رويترز قالوا: إن الصراع قدم أيضًا فرصًا جديدة لصناعة الأسلحة في المنطقة.

وأضاف “سيباستيان تشوالك”- الرئيس التنفيذي لشركة PGZ البولندية: “مع الأخذ في الاعتبار حقائق الحرب الجارية في أوكرانيا والموقف المرئي للعديد من الدول بهدف زيادة الإنفاق في مجال ميزانيات الدفاع ، هناك فرصة حقيقية لدخول أسواق جديدة وزيادة عائدات التصدير في السنوات المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى