غير مصنف

الفاتيكان: مجمع كنسي لتغيير قواعد عزوبية القساوسة

متابعة.اسامة خليل
أعلن الفاتيكان، أن اجتماعا للأساقفة الكاثوليك في منطقة الأمازون، والذي يتضمن جدول أعماله إصلاحاً محدوداً لقواعد عزوبية القساوسة، سيعقد بين 6 و 27 أكتوبر المقبل.

وجاء في بيان للفاتيكان أن البابا فرنسيس حدد موعد الاجتماع، الذي يعرف باسم السينود، ومنحه العنوان الرسمي “الأمازون: سبل جديدة للكنيسة وللإيكولوجيا المتكاملة”.

ويواجه الفاتيكان مشكلة نقص القساوسة لخدمة المجتمعات الكاثوليكية في المناطق النائية مثل الأمازون.

وفي مؤتمر صحافي الشهر الماضي، قال البابا فرنسيس إنه “يعارض إنهاء الحظر المفروض منذ زمن بعيد في الكنيسة على تعيين قساوسة متزوجين”، ولكنه قال إنه “من الممكن التفكير في استثناءات”.

وأشار البابا فرنسيس إلى أنه في المناطق المعزولة، يمكن طرح فكرة توسيم شخص كبير السن من المجتمع الكاثوليكي ، حتى وإن كان متزوجا، ليؤدي دور القس.

وقال إن القضية “لابد أن تكون مفتوحة” بالنسبة للأماكن “التي تعاني من مشكلة رعوية بسبب نقص القساوسة، لا أقول إن ذلك لابد أن يحدث، لأنني لم أفكر أو أصلي بشكل كاف من أجل ذلك، ولكن يجب أن يدرسه اللاهوتيون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى