«الفاو» تحذر: اليمن قد يواجه كارثة غذائية بسبب كورونا والصراعات

0 2

عبدالمنعم عادل زايد

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، اليوم الاثنين، أن اليمن قد يواجه وضعا “كارثيا” فيما يتعلق بالأمن الغذائي بسبب تفشي فيروس كورونا وتراجع تحويلات العاملين في الخليج.

وترجع المنظمة سبب الكارثة إلى الصراع المسلح الدائر فى اليمن ، وتعتبرها أكبر أزمة إنسانية في العالم، مشيرة إلى أن نحو 80% من سكان اليمن يعتمدون على المساعدات فيما يواجه ملايين الجوع.

وقال عبد السلام ولد أحمد، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة وممثلها الإقليمي في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا “النظام الصحي كان يتعرض بالفعل لضغوط كبيرة وستتراجع قدراته الآن إذا استمر فيروس كورونا في الانتشار وسيؤثر، بالإضافة إلى ذلك، على حركة الناس والبضائع”.

وأضاف “الوضع قد يكون كارثيا فعلا إذا تحققت كل عناصر أسوأ سيناريو لكن لنأمل ألا يحدث ذلك والأمم المتحدة تعمل على تجنب ذلك”.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، في تقرير اليوم الاثنين، إن إجراءات العزل العام لمنع تفشي الفيروس من المرجح أن تؤثر على سلاسل الإمدادات الإنسانية التي توفر الغذاء لجزء كبير من السكان.

وذكرت “الفاو” أن اليمن سيتضرر كذلك من انخفاض متوقع في تحويلات العاملين بدول الخليج والتي بلغت نحو 3.8 مليار دولار في 2019.

إقرأ أيضا

وزير الإعلام اليمنى يتهم مليشيات الحوثى بالتسبب فى كارثة صحية

اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني، مليشيا الحوثي اليمنية بإخفاء الحقائق الخاصة بأرقام المصابين بوباء كورونا في مناطق سيطرتها.

وحذر الأرياني من كارثة صحية في مناطق سيطرة المليشيا بسبب كورونا في ظل سوء التغذية وضعف الرعاية الصحية وانعدام الخدمات الطبية.

كما ‏حمل وزير الإعلام اليمني مليشيا الحوثي المسؤولية كاملة عن تردي الخدمات الصحية وإعاقة جهود الحكومة ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة الوباء، بحسب وكالة الأنباء اليمنية.

وجدد اتهامه للحوثى بمحاولة استغلاله وابتزاز المنظمات الدولية دون اكتراث بمعاناة ومصير ملايين المواطنين، داعياً المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية للتدخل العاجل وتكثيف الضغوط على المليشيا الحوثية لانتهاج مبدأ الشفافية في التعامل مع الجائحة.

الحكومة اليمنية تعلن العاصمة عدن «مدينة موبوءة»

أعلنت الحكومة اليمنية، فجر اليوم الإثنين، أن عاصمة البلاد المؤقتة عدن صارت “مدينة موبوءة”، بعد وفاة مسؤول بوباء يرجح أنه مرض الشيكونجونيا الذي حصد أرواح العشرات من السكان، و 49 آخرين، جنوبي البلاد.

جاء ذلك في اجتماع للجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا، برئاسة معين عبدالملك رئيس الوزراء اليمني، في وقت متأخر مساء الأحد، بحسب وكالة سبأ الرسمية.

وبحث الاجتماع “ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في عدن، وتفشي عدد من الأمراض الأخرى والحميات، بسبب الأمطار والسيول التي ضربت المحافظة مؤخرًا”.

واعتبرت الحكومة اليمنية أن “عدن” مدينة موبوءة، وناشدت المجتمع الدولي والمانحين والمنظمات الدولية تقديم الدعم للقطاع الصحي بها.

كما قررت الحكومة إيقاف جميع وسائل النقل الجماعي من وإلي محافظة عدن، باستثناء حركة النقل التجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.