الفنان أيمن أمير يكشف كواليس فيلم “شهداء الإيمان والوطن”

0
جورجيت شرقاوي 

قال الفنان أيمن أمير، أحد النجوم المشاركين في فيلم  “شهداء الإيمان والوطن” عن قصة حياة شهداء ليبيا إن العمل تحت رعاية الأنبا بيفناتيوس مطران سمالوط .

وأضاف أمير في تصريح خاص إلى “اليوم”، الأنبا بيفناتيوس أقر لجنة مكونة من ٦ أفراد لمراجعة السيناريو الذي استمد مرجعيته من أسر الأهالي والقس ابيفانيوس ، بعد شهور طويلة من التوثيق والمراجعة.

وأوضح أن الفلم من إخراج جوزيف نبيل والسيناريست مينا مجدي، حيث يتم التركيز علي فترة الاستشهاد وإظهار الحياة الاجتماعية اليومية لأهالي الشهداء ، فالفيلم ليس دينيا بحتا بل يركز علي الجوانب الشخصية والطبيعية في حياتهم وإلقاء الضوء علي الشخصيات القيادية منهم وعددهم ٢١ شهيدا من ضمنهم القديس “ماثيو”، الإفريقي الأصل.

وأشار إلى أن هناك اتجاه لإدراجه نحو فئة العرض العام بحيث يعرض في سينمات عالمية ، حيث لقي ترحيبا كبيرا من أهل المنيا مسلمين وأقباط علي حد سواء، وخاصة أن العمل يركز أيضا علي دور أسر الشهداء مع أبنائهم وسط تناغم لدعم الدولة والكنيسة أثناء الأزمة ورد الفعل المصري عقب الاستشهاد و التعامل منذ بداية خطفهم .

أضاف “أمير”، أنه يجري الآن مخاطبة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة لإظهار الجانب الوطني من الفلم و  تجسيد الجزء الخاص بالضربة الجوية .

و عن دورة في الفيلم ، قال “أمير” ، أنه لم يستقر فريق العمل علي اختيار النجوم المشاركة أو تخصيص دور معين لكن هناك اقتراحات بتجسيده لشخصيه الشهيد عصام بدار ، فهناك صفات مشتركه بينه و بين الشهيد علي حد قوله.

و أكد “أمير” ، أنه هناك إقبال من ممثلين مسلمين يريدون المشاركة وتلقي المخرج لأكثر من فنان، وقد يتسبب فريق العمل في أحداث أدوار بطولات عالميه بسبب بروباجندا الفلم والإقبال عليه، فهو فيلم يعادل في روحه مسلسل “الاختيار” الذي فتح المجال للحديث بحرية علي أرضية قوية فيما يخص داعش، وقد يكون هناك ترانيم ممزوجة بأغاني وطنية والتي ستكون المرحلة الأخيرة للفيلم ، فقصة شهداء ليبيا تهم كل المصرين، وإن هناك عدة رسائل أهمها تكاتف ظاهر في أحداث الفيلم للأهالي المسلمين وإظهار دور الحكومة المصرية وسرعة الرد بالثأر مع إظهار دور الجانب الليبي وما فعله الرئيس السيسي في ملحمة وطنيه، وهناك أيضا مشاهد إبراز عودة الجثامين ارض مصر وبناء كنيسة علي اسم الشهداء، والمقرر البدء في تصوير المشاهد في غضون شهر أو أكثر حسب اكتمال ميزانيه الإنتاج المطلوبة  .

وعن رسائل الفيلم ، قال “أمير” ، أنه ضد فكرة تأليه أحد ، فالشهداء كانوا شباب بسيطة لهم حياتهم الطبيعية ونالوا إكليل الشهادة، ولذلك القصة تمثل رجاء لشباب كثيرون مثلنا .

وكان صناع الفيلم قد وجهوا رسالة جاءت كالآتي :” نطلب من الجميع الصلاة ليكمل الرب عمله معنا ونستطيع تقديم هذا الفيلم عن حياة واستشهاد شهدائنا الأبطال في ليبيا بأفضل شكل لكي يكون هذا الفيلم شهادة لكل الأجيال عن قوة وصمود أبطالنا ورغم الصعوبات في عملية الإنتاج في هذه الفترة ، لكن نثق أن الله سوف يكمل عمله حتي يصبح فيلم “شهداء الإيمان والوطن” هو أول إنتاج يناقش قصة حياة شهداء معاصرين للكنيسة المصرية ، ويصبح نقلة فنية ونوعية في تاريخ توثيق الأفلام الكنسية والوطنية، تحت رعاية و مباركة  قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

 

 

الفنان ايمن امير
جانب من زيارة المخرج و السيناريست لأسر شهداء ليبيا بالمنيا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.