أخباراخترنا لك

«القاهرة والناس» تكشف خطة الاخوان لتشويه طارق نور بسبب قطعة أرض

اتهم الإعلامي محمد غانم، جماعة الإخوان الإرهابية بالسعي خلال الفترة الماضية لتشويه سمعة رجل الأعمال طارق نور مالك قناة القاهرة والناس، بسبب التقارير التي تقدمها القناة لتوعية المصريين بمخططات الجماعة وفضح محاولاتهم لزعزعة استقرار الداخل المصري، مفيدا بأن الفترة الماضية شهدت محاولات عديد من اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان لتشويه سمعة طارق نور .

وأضاف الإعلامي محمد غانم، خلال كلمة ببرنامج “الجدعان”، المذاع على قناة القاهرة والناس، أن كافة برامج ومحتويات القناة نجحت في فضح جماعة الإخوان الإرهابية وتذكير المصريين بأعمالهم المشينة قبل وخلال وبعد فترة توليهم الحكم خلال عام 2013، مؤكدا عدم توقف القناة عن مسيراتها الوطنية في فضح أكاذيب الإخوان.

وأوضح محمد غانم، أن رجل الأعمال طارق نور، يتعرض لحملة تشويه من الإخوان هدفها الترويج لشائعات واكاذيب تتعلق بشركته “ديزرت ليكس”، والتي تمتلك قطعة أرض على طريق مصر إسكندرية الصحراوي، تبلغ مساحتها 800 فدان  يمتلكها منذ عام 1991، مفيدا بأن الجماعة الإرهابية تروج الكثير من المعلومات بشأن قطعة الأرض والشركة بشكل مغلوط، بهدف الإساءة.

وتابع: “الشركة تنتج أفضل المحاصيل العضوية للسوق المحلى والتصدير، وتعمل باستثمارات وطنية 100 % ، كما أنها تغطى احتياجات السوق المحلية، منذ عام 2009″، لافتا بوجود خلاف بين الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية والشركة، حول سعر تملك الأرض وهو ليس الخلاف الوحيد مع طارق نور.

وأكد الإعلامي محمد غانم، أن هناك 6 آلاف حالة خلاف مماثلة، في هيئة مشروعات التعمير والتنمية الزراعية، تنتظر توفيق الأوضاع والتقنين وسداد مستحقات الدولة والاتفاق على سعر مناسب للفدان من قبل لجنة التثمين ، مشيرا إلى أن طارق نور سعى كثيرا واتخذ كافة السبل القانونية لتوفيق الاوضاع مع وزارة الزراعة إلا أن المشكلة تتمثل فى عدم اجتماع لجنة التثمين منذ  10 سنوات .

واختتم الاعلامي محمد غانم، كلامه بالتأكيد على أن اتهام رجل الأعمال ومالك قناة القاهرة والناس طارق نور لجماعة الإخوان بتشويهه ليست مجرد متاجرة ولكن بوقائع مثبتة، كاشفا عن قيام شخص معروف بانتمائه للجماعة الإرهابية بمحاولة اقتحام ارضه بالقوة من قبل لمحاولة الاستحواذ عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى