أهم الأخبارمحافظات

القصة الكاملة لأخصائي اجتماعي انتحر متأثرًا بوفاة «مبارك»

هبه القصاص

تخلص أخصائي إجتماعي بمدينة فاقوس التابعة لمحافظة الشرقية، من حياته عن طريق القفز من الدور السادس بعد مشاهدته لحظات دفن ومراسم الجنازة العسكرية للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

مصدر أمني

وقال مصدر أمني بمدينة فاقوس أن الأخصائي الإجتماعي المنتحر ظهر أمس الأربعاء، كان يعاني من إضطراب نفسي، بسبب بعض المشكلات الأجتماعية والمالية، مضيفا أنه شعر بحالة نفسية سيئه عندما شاهد جنازة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فقرر التخلص من حياته بالقفز من أعلي عقار مكون من 6 أدوار.

هوية المنتحر

أضاف المصدر الأمني أن الشرطة تلقت بلاغ الأنتحار وانتقلت قوة من مركز شرطة فاقوس لمكان الحادث وعمل كردون أمني قبل تحديد هوية المنتحر ويدعي أحمد ع. ث. (أخصائي إجتماعي بالتربية والتعليم)، مقيم مدينة فاقوس، وهو متزوج ولدية طفله، وتم نقل الجثمان لمشرحة المستشفي المركزي لبحث سبب الوفاه، ولمعرفة الصفة التشريحية.

فيما تحدث مواطنين عن اللحظات الأخيرة من حياه للمنتحر والذي كان جالسا معهم علي مقهي يشاهد جنازة الرئيس الأسبق محمد حسني مباك، وعندما تقدم أبناء الرئيس الأسبق المشهد في جنازة عسكرية إنهمر بالكاء الشديد، وكان ملفتا لنظر الحضور حتي أن بعضهم بكي علي بكاءه.

وأضاف أحمد عاطف، أحد الحضور بالمقهي، أنه خرج مسرعا وقال كلمته الأخيرة أنا هنتحر، دون أن يعطي الحضور أهمية لصدق تنفيذه جريمه في حق نفسه والتخلص منها، بالقفز من الدور السادس بعقار نفس القهوة التي كان يشاهد لحظان دفن وجنازة الرئيس مبارك.

كان التليفزيون المصري قد بث علي الهواء مباشرة مراسم الجنازة العسكرية التي تقدمها الرئيس السيسي وأسرة الرئيس الأسبق والذي توفي عن عمر يناهز الـ92 عاماً، ودعه الآلاف من أنصاره إلي مسواه الآخير.

قال السيد عبدالله من أهالي مدينة فاقوس، وهو أحد شهود العيان، أن الموظف المنتحر كان يعاني من مشكلات نفسيه وصفها بالصعبه، علاوة علي ديق في الدخل المادي مما زاد عليه الضغوط وخاصة بعد إنجابه لطفلته.

أشار عبد الله إلي إن، المنتحر كان جالسا بالقهوة وطلب مشروب الشاي، وجلس يبكي بشدة أثناء جنازة الرئيس مبارك، حتي أخد بعض الشباب في محالة تهدئته بكلمات منها “نجلا الرئيس متماسكين.. إنظر إليهما إنهما بخير” وبعد فترة متواصلة من الجنازة العسكرية، تفاجئ الجميع بالخروج المتسرع للمنتحر قائلاً: “أنا هنتحر”.

أكد محمد جاد، من أهالي مدينة فاقوس أن السكان سمعوا صوتا كبيرًا وسقوط جثمان الأخصائي الأجتماعي علي لوحة إعلانات بعد قفزة من أعلي العقار، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق