أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

القصة الكاملة وراء هدم حديقة الهابي لاند بالدقهلية

كتب- نورا سعد وسامح الألفي:

أنقاض حديقة وبقايا جمال مدينة من أجمل مدن الجمهورية، بل وإن صح التعبير قل بقايا تاريخ وبقايا شخصيات مهمة اتخذت من تلك الحديقة الضحية مقرًا لها فكانت بمثابة استراحة الخديوي منذ ما يقرب من 150 عامًا، واليوم نستكمل الحفاظ عليها بهدمها نهائيا وتسويتها بالأرض الحديقة الباكية ” الهابي لاند” لتصبح فندق يعود بالأموال الطائلة على البلاد على حساب التاريخ والأثر.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

رصد “اليوم الإخباري” تطورات القصة وحقيقة ما تردد من أنباء ومستقبل الحديقة وموقفها من التطوير بعد إغلاقها منذ 2002 على مساحة 11 ألف متر تقع حديقة الهابي لاند في وسط مدينة المنصورة منذ ما يقرب من 150 عامًا، في عهد الخديوي إسماعيل، بجوار قصره الذي بناه في منطقة المختلط بجانب استراحة أخري مطلة على نهر النيل بمدينة المنصورة.

وكانت مرساه للسفن الخديوية قبل أن يستولي عليها الحزب الوطني المنحل كمقر له، وقررت المحافظة مؤخرًا تحويلها لمتحف لأعلام الدقهلية، وظلت الحديقة متنفسًا للأهالي حتى عام 2000 إلى أن أغلقت تمامًا فأصبحت مكانًا مهجورًا ومع استمرار غلق الحديقة تحولت المنطقة بأكملها إلى وكر للأعمال المنافية للآداب العامة، حسب أهالي من السكان.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

حتى قرر اللواء صلاح الدين المعداوي، محافظ الدقهلية الأسبق عام 2012 تطويرها إلا أن المشروع لم يكتمل، واقتصر الأمر على تطوير ممشى الخالدين الواقع ضمن نطاق الحديقة، وسرعان ما أغلق بعد أن سُرقت المقاعد به وتحطمت تماثيل الأعلام التي نُصبت بداخله.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

وبدأ الأمل يعود في تجديد الحديقة بمشروع إحياء الحديقة مرة أخرى مع تولي الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية السابق، وقرر إسناد المشروع للهيئة العربية للتصنيع لتقوم برفع كفاءة المكان مع إنشاء كوبري يصل الحديقة بحديقة صباح الخير يا مصر المطلة على نهر النيل مع ربطها بممشى الخالدين وإنشاء محلات ومطاعم على سور الحديقة لخدمة المواطنين، وكذلك إنشاء مساحات خضراء كبيرة ومقاعد، بالإضافة إلى إدخال بعض الألعاب الترفيهية وعمل جراج تحت الأرض لخدمة المترددين ومنع الازدحام المروري، إلا أن الأمر لم يكتمل.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

ثم أعلنت وزارة النقل تبعية حديقة الهابي لاند لها كونها تقع في نطاق السكك الحديدية وقربها من محطة قطار المنصورة الرئيسية، ليشب خلافًا بين الوزارة والمحافظة حول ملكية الأرض، ولم يحسم الأمر، فقرر المحافظ السابق الدكتور كمال جاد شاروبيم اسناد أعمال التطوير في الحديقة لإحدى الشركات لإقامة فندق مطل على نهر النيل، الأمر الذي تسبب في موجة من الغضب بين الأهالي قبل أن يتوقف المشروع بسبب عودة المطالب بفتحها مرة أخرى.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

وفي البداية نفى الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، ما تردد عن سعي المحافظة في الوقت الراهن لإنشاء فندق أو استغلال الحديقة لصالح طبقة معينة.وقال: “ما يتردد عار من الصحة حتى خلال زيارة الفريق كامل الوزير، وزير النقل، للمنصورة منذ شهر لم يتم التطرق نهائيًا للحديقة سواء حول ملكيتها او تحويلها فندق.وحول نية المحافظة لتطويرها قال: “نسعى في الوقت الحالي لتعميم موارد المحافظة وتحسين منظومة النظافة وغيرها من الموضوعات الشائكة وفور توافر الإعتمادات المالية سيتم طوير الحديقة.

حديقة الهابي لاند بالمنصورة

ولكن استيقظنا صباح الأمس على هدم الحديقة بالكامل ومساوتها بالأرض ولم يتبق من آثارها سوى الحطام والأشلاء ودموعها بين المارة وتحسر الأهالي عند النظر إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى