أهم الأخبارتحقيقات وتقارير

القصر العيني تستعد لفيروس كورونا بالندوات التثقيفية

كتبت_إسراء عبدالفتاح، تصوير_ ميريت أمين

استضافت مستشفى القصر العيني، ندوة تثقيفية بعنوان «فيروس كورونا خطر قادم»، و ألقى فيها كل من د. إيرين صبري، إستشاري الأمراض الصدرية، و د. ريهام على فهمي، رئيس وحدة مكافحة العدوى بمستشفى القصر العيني.

د.إيرين صبري
د.إيرين صبري

وقالت  د. إيرين محمد صبري، استشاري الأمراض الصدرية بالقصر العيني، إن فيروس كورونا يأتي لمرضى الازمات القلبية ،و الجلطات الدموية، وكذلك من العدوى التنفسية، مؤكدة أن الفيروس هو في أصله انفلونزا عادية لكن يكون لها مضاعفات، كصعوبة التنفس، الكحة الشديدة، و أرتفاع درحات الحرارة.

الندوة التثقيفية
الندوة التثقيفية

و أشارت صبري خلال الندوة إلى أن عدد وفيات الإنفلونزا الموسمية، يصل إلى النص مليون شخص،  مضيفة أن الأكثر عرضة لهذا الفيروس هم كبار السن وصغار السن، و أصحاب الامراض المزمنة، وكذلك الحوامل، لان المضاعفات تزداد بهم أكثر.

أما عن نشأة الفيروس، أوضحت استشاري الأمراض الصدرية، أنه تم أكتشاف الفيروس من 1960،و في سنة 2003 تحور إلى شكل شرس وخاصة في الصين، كما أنه ظهر في عام 2012 في السعودية، واستجد في 2019،و قد يتحول كورونا إلى التهاب رئوي ويؤدي للوفاة الفورية.

ندوة كورونا
ندوة كورونا
سبب تفشي كورونا المستجد

أضافت د. إيرين، أن سبب تفشى المرض هو سوق ووهان الذى كان يباع فيه الخفاش و الكلاب والتعابين، وحساء الخفافيش، الذى يتناوله الصينين، فعند قفل السلطات الصينية سوق ووهان، بدأت حالات الإصابة في الإنخفاض.

رئيس مكافحة العدوى: كورونا سيختفي بقدوم الصيف

وخلال تصريحات لـ «اليوم» قالت د. ريهام على فهمي، رئيس وحدة مكافحة العدوى بمستشفى القصر العيني، إن سبب تفشي فيروس كورونا هو إنخفاض درجات الحرارة في الصين، بجانب سوق ووهان الذي تسبب في وجود الفيروس المستجد.

و أضافت رئيس وحدة مكافحة العدوي، أن بحلول فصل الصيف سينتهي فيروس كورونا، وذلك لأنه مقترن بنزلات البرد العادية، أما بحلول الصيف سيكون نسبة انتشار الفيروس قليلة جدًا.

د. ريهام رئيس قسم مكافحة العدوى
د. ريهام رئيس قسم مكافحة العدوى

كما وجهت فهمي برسالة إلى الشعب المصري، وتضمنت الرسالة أن معظم الحالات التي اصيبت في الصين، مضيفة أن 99 % من الحالات اقترنت بوجودها في سوق ووهان أو مخالطتها بأناس تواجدوا في السوق، أما حالات الإصابة العنيفة التي تؤدي إلى الوفاة من بين السن الصغير، أو فوق ال 70 سنة أو مرضى بالأمراض المزمنة.

التدريب على تمريض حاملي فيروس كورونا

و أختتمت الندوة التثقيفية بشرح كيفية التعامل مع الحالات الحاملة للفيروس، أو مصابي فيروس كورونا، وكيفية وضع الكمامات بالطريقة الصحيحة من قبل الفريق الطبي، إيمانًا من المستشفى بدور فريق التمريض والأطباء.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق