القطاع الديني بالأوقاف يحقق 2200 صك في مسابقة عشر ذي الحجة

0

محمد الطوخى

أعلنت وزارة الأوقاف أن مكتب رئيس القطاع الديني بالديوان العام  قد حقق أول 200 صك جديدة في مسابقة العشر الأول من ذي الحجة ليرتفع رصيده من مبيعات الصكوك إلى 2200 صك فى مشروع الأضاحى .

من جانبه قرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف صرف مكافأة قدرها خمسة آلاف جنيه للقائمين على المشروع بمكتب رئيس القطاع الديني من الموارد الذاتية للوزارة ولا علاقة لها على الإطلاق بأموال الصكوك ، فحساب الصكوك كاملًا يذهب للأضحية التي يتم توزيعها على الفقراء والأسر الأولى بالرعاية .

وطالب جمعة مكتب رئيس القطاع الديني أن يقدم مذكرة بأسماء المشاركين في المشروع ومكافأة كل منهم لاعتمادها من السلطة المختصة قبل الصرف.

إقرأ أيضا ..

هل يصح لى استبدال الأضحية بتوزيع أموالها على الفقراء ؟ الإفتاء تجيب

أجاب الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء على سؤال ورد على صفحة دارالإفتاء قائلا هل يصح لى استبدال الأضحية بتوزيع أموالها على الفقراء ؟ قال استبدال الأضحية بمال لا يجوز لأنها أصبحت ليست أُضحية.

وأضاف عاشور خلال الصفحة الرسمية لدار الإفتاء  أنه إذا كنت فى مكان وبه فقراء ومحتاجين ، وليس لديك سوى مبلغ مالى على قدر الأضحية ، وهى  سُنة كفاية ، ولا يوجد معك غير المال للأضحية فلا مانع من إعطائهم هذا المال على سبيل الصدق والإنفاق وهذا عظيم عند الله وأجره كبير، لكن من الممكن أن تحصل على أجر وثواب يفوق ذبح الأضحية ، لأنك وفقت بجانب المحتاجين ولكن لا تعد أضحية .

وأوضح مستشار المفتى أما إذا كنت لا تعلم حاجتهم للمال من عدمها ، فالتزم بالأضحية ، والفقه يقول هنا أنه لا يجوز استبدال الأضحية بالمبالغ المالية ، أى لا يجوز توزيع قيمة الأضحية كمبالغ على الفقراء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.