أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

«القهوة سر السعادة».. شاب يصنع حلمه على كورنيش الإسكندرية بطريقته الخاصة

“القهوة سر السعادة”.. اسم اختاره شاب عشريني لمشروعه الصغير، على كورنيش الاسكندرية بمنطقة الإبراهيمية.

المشروع عبارة عن دراجة صغيرة تزينها اللوحات ذات العبارات الجميلة ورائحة القهوة تفوح منها، ويضفى على المشهد لمعان الكنك النحاسي الذي يخطف الأنظار مع آشعة الشمس الدافئة وقت الغروب.

قهوه سر السعاده

ويعمل على هذا المشروع شاب يدعى حسن حبيب، يبلغ من العمر 26 عامًا، تملأ وجهه الابتسامة، ويصنع القهوة بكل حب وكأنه فنان يرسم لوحه فنيه جميلة.

حسن حبيب يصنع قهوه السعاده

دراجته تحمل كل أنواع القهوة وشواية نحاسية صغيرة مع بعض قطع الفحم المشتعلة، وبدوره يضع الماء والبن والسكر في الكنكة الصغيرة ويتفنن في صنع معشوقته على نار هادئه.

القهوه على الفحم

محررة” اليوم”، رصدت المشهد بكامل تفاصيله، وقررت الحديث مع الشاب، والذي قال إنه حاصل على بكالريوس تجارة وعمل في كثير من الشركات وعندما كان يعمل في شرم الشيخ ودهب جاءته هذه الفكرة.

ويضيف، أن فكرته جاءت عندما رأى القبائل البدوية تضع رمال وخشب وتشعل النيران بهم وتصنع القهوة وكان مذاقها رائع ومختلف.

قهوه السعاده

ويكمل “حسن”، أنه قرر عمل مشروع صغير خاص به وتكون فكرته مختلفة، ونظرًا لحبه الشديد في ركوب الدراجات، فأحب أن تشاركه خاصته هذا المشروع.

وأوضح أن مشروعه بدأ في جنوب سيناء ثم القاهره وأخيراً عروس البحر الابيض المتوسط ، حيث كان في الشتاء يقف بعجلته في منطقة سوتر ومنذ حوالي شهرين استقر في مكانه الحالي، مشيرًا إلى أن المشروع لم يكلفه الكثير.

قهوه سر السعاده

وذكر أن ما دفعه، لإقامة هذا المشروع على دراجته، أنه رأى فيه رقي ومظهر حسن للشكل العام، فضلًا عن سهولة التنقل والاختلاف في الأفكار.

أما عن سر القهوة والفحم فهي تنضج على نار هادئه ويكون طعمها مختلف ورائع، على حد وصفه.

“الروح للروح بتحن”.. لافته صغيره على عجله قهوة سر السعادهة لأن عشاق القهوة روحهم دائماً تحن إليها.

عجله السعاده

“سر السعاده الرضا” لافته يحتفظ بها حسن منذ عده سنوات وأطلق اسم سر السعاده على مشروعه لاقتناعه بما تحويه العبارة من معان.

سر السعاده الرضا

وقال حسن صاحب قهوة سر السعادة، إنه يتمنى أن يتوسع المشروع ويعمل به الكثير من الشباب المحترم ويتم عمل ترخيص لهم.

وعن رواده فالاغلبية من جروب Bike Lovers الذين يأتون اليه كل يوم لاحتساء القهوه ، أو من خلال صفحته  على “لفيس بوك” التي تحمل نفس اسم المشروع.

وعن رد فعل المواطنين على مشروعه، فأكد أنهم رحبوا به ويأتون دائمًا لشرب القهوة والتقاط الصور معه.

وروى حسن حبيب، واحدًا من المواقف الطريفة التي تعرض لها أثناء عمله، عندما جاءته فتاه تطلب واحد قهوه في كنكه بدلا من الكوب.

التقاط الصور مع صاحب عجله سر السعاده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى