القومي للمرأة.. يوجه رسالة شكر للنائب العام

0

صبري الخولي

تقدم المجلس القومي للمرأة بالشكر للنائب العام، لإصداره قرارًا بحبس “أحمد بسام زكي”، المتهم في قضية التحرش الشهيرة التي أثيرت مؤخرًا.

وعبرت الدكتورة “مايا مرسي” رئيس المجلس القومي للمرأة عبر الصفحة الرسمية للمجلس بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن فخرها وامتنانها لاستجابة النائب العام لاستغاثات الفتيات ضحايا الشاب المجرم، مؤكدة أن بيان النيابة العامة أمس بالقبض على هذا المتهم أثلج قلوب نساء وفتيات مصر ورجالها الشرفاء وخلق شعورًا بالراحةوالأمان داخل كل فتاة وسيدة مصرية أن وراءها قانونا يحمي ويصون حقوقها.

كما أضافت رئيسة المجلس أن بيان النيابة العامة هو رسالة لكل فتاة وسيدة بأن حقها مهما تأخر لن يضيع في ظل قانون يحمي المرأة ويحترمها, مضيفة أن البيان رسالة للعالم أن مصر لم ولن تقبل المساس والتحرش بفتياتها.

وشددت مايا مرسي على أن قرار المستشار أحمد الصاوي أمس يعكس حرص الدولة وعزمها للقضاء على هذه الجريمة في حق بنات مصر، مشددة على أن هذا لن يحدث دون تطبيق القانون بحسم، مثمنة في الوقت ذاته الجهود الحثيثة التي تقوم بها النيابة العامة وقراراتها التي تتسم دائمًا بالحسم والنزاهة والشفافية والدفاع عن المجتمع.

جدير بالذكر أن النيابة العامة، برئاسة المستشار حمادة الصاوي النائب العام،  قررت حبس المتهم أحمد بسام زكي، 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وجهت النيابة العامة للمتهم عدة تهم منها: الشروع في مواقعة فتاتين بغير رضاهما، وهتكه عرضهما وفتاة أخرى بالقوة، والتهديد وكان عُمر إحداهن لم يبلغ ثماني عشرة سنة، وتهديدهن وأخريات بإفشاء ونسبة أمور لهن مخدشة لشرفهن، وكان ذلك مصحوبًا بطلب ممارسته الرذيلة معهن وعدم إنهاء علاقتهن به، وتحريضهن على الفسق بإشارات وأقوال، وتعمده إزعاجهن ومضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات، وتعديه بذلك على مبادىء وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكه حرمة حياتهن الخاصة، وإرساله لهن بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية دون موافقتهن، واستخدامه حسابات خاصة على الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجرائم، وقد أمرت المحكمة بمد حبسه احتياطيًّا خمسة عشر يوماً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.