القوى العاملة: توقيع اتفاقية عمل جماعية بصرف مزايا 620 عاملا بشركة خاصة

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان نجاح جهود وزارة القوي العاملة  ، بالتعاون مع شركة هنكل مصر للصناعة والتجارة ، والنقابة العامة للعاملين بالكيماويات ، واللجنة النقابية للعاملين بالشركة، فى إبرام اتفاقية عمل جماعية  يستفيد منها 620 عاملا.


وأوضح الوزير أن الاتفاقية نصت على صرف مزايا للعاملين بمصنع الشركة ببورسعيد من دون المديرين بالمستوى الوظيفي MC،  تتمثل في بدل مخاطر بقيمة 1150 جنيها، ويتم منحها للعمالة الفنية دون غيرها والتي تتعامل بشكل مباشر مع الانتاج، وبدل وجبة ومواصلات وطبيعة عمل بقيمة 3370 جنيها ، فضلا عن بدل ورادى للعاملين بنظام الورادي فقط بقيمة 650 جنيها ، وبدل موقع خاص بالعاملين بمخزن الرسوة بقيمة 1500 جنيه.


كما نصت الاتفاقية على أن تخصص الشركة 750 ألف جنيه للحالات المرضية الحرجة والاستثنائية وغير المغطاة تأمينيا اعتبارا من تاريخ هذه الاتفاقية ، على أن تتم إدارة هذا المبلغ مشتركة بين ممثلي الادارة وممثلين من اللجنة النقابية العامة بالشركة .


وتم الاتفاق على صرف نصف شهر من الراتب الأساسي في كل من عيد الفطر وعيد الأضحى سنويا عن كل عيد وذلك لجميع العاملين باستثناء المديرين بالمستوى الوظيفي MC  ، حيث يتم صرف مبلغ 15 ألف جنيه كحد أقصى في كل عيد سنويا ، فضلا عن منح العمالة الفنية الخاضعة لنظام الساعات الاضافية بدلا نقديا يعادل 48 ساعة في شهر رمضان فقط، وذلك دون الإخلال بساعات العمل الاضافية الأخرى طبقا لنظام العمل بالشركة.


ونصت الاتفاقي على الاستمرار في صرف حافز إنتاج شهري بنسبة 10% من الأجر الأساسي للعاملين بالمصنع من دون المستوى الوظيفي MC، على أنه يجوز للشركة زيادة هذه النسبة وفقا لما تراه في حالة تجاوز الإنتاج 100% من الخطة المستهدفة.


وأشارت الاتفاقية فيما يخص مكافأة نهاية الخدمة إلى أن العامل يستحق أجر شهرين ونصف عن كل سنة من سنوات العمل بالشركة وفقا لآخر أجر شهري ويتم احتساب أجر الشهر على أساس إجمالي الأجر الأساسي الكلي للعامل مضافاً إليه البدلات المستحقة للعاملين والمتمثلة في  بدل تغذية، وبدل المخاطر، وبدل ورادي، وبدل انتقال، وبدل طبيعة عمل، وبدل السكن، وبدل الاغتراب ، وبدل موبايل ، وبدل موقع عمل كلا فيما يخصه ، والعلاوات الاجتماعية بنوعيها ، والحافز الربع سنوي منسوب للسنة ، وخمسة آلاف ومائة وسبعون جنيها مقابل خدمة طبية ، وحصة صاحب العمل من التأمينات الاجتماعية ، وحافز الإنتاج الشهري ، ومنحة العيدين الفطر والأضحى منسوبة للسنة.


وقع الاتفاقية عن الشركة المهندس أحمد نادي أنور ، وإبراهيم عاصم الشريعي بموجب التفويض الصادر من رئيس مجلس الادارة، وعن النقابة العامة للكيماويات المهندس عماد حمدي علي رئيس النقابة، وحميدو إسماعيل سيد أمين عام النقابة، وعبد القادر العجمي المستشار الإداري للنقابة ، وفريد إبراهيم لطفى المستشار القانوني للنقابة ، وعن اللجنة النقابية بالشركة محمد حسن خالد رئيس اللجنة النقابية، ومحمد عبد الغني عبد الله الأمين العام للجنة ، ومحمد حسن محمد إبراهيم نائب رئيس اللجنة.


ووجه الوزير الشكر لإدارة الشركة وممثلي العمال على استجابتهم لجهود التسوية الودية وتفعيل دور المفاوضة الجماعية،  والحوار الهادف والبناء مما يعود بالنفع على كل منهم والصالح العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى