سياسة

الكويت هناك احتمال مرتفع لحرب في المنطقة خلافا لما نتمناه.

صابر أحمد

أطلعت الحكومة الكويتية مجلس الأمة على خطتها استعداداً للتطوّرات الإقليمية الراهنة؛ وذلك خلال جلسة سرّية عُقدت أمس، واستعرض فيها عدد من الوزراء خطط مؤسسات الدولة على كل الأصعدة تحسُّباً لأي طارئ في المنطقة. وقال رئيس مجلس الأمة، في تصريح عقب الجلسة: «إن وزير الخارجية شرح المشهد، مؤكدا حساسية المرحلة المقبلة وأهمية الاستعداد لكل الاحتمالات وأضاف الغانم
بناء على الإفادات، هناك احتمال مرتفع لحرب في المنطقة خلافا لما نتمناه مجددا التأكيد على مساندة مجلس الأمة لسمو الأمير في سياسته الخارجية. وشدد على أن الوضع خارجيا ليس مريحا، ونحتاج في مجلس الأمة أن نتحمل المسؤولية. بدوره، طمأن النائب الأول وزير الدفاع ناصر الصباح الإعلاميين عقب خروجه من الجلسة، قائلاً: «أطمئنكم، كل شيء بخير وأكدت مصادر وزارية أن دور الكويت المحوري وسياساتها المتوازنة جعلا منها نقطة ارتكاز في المنطقة، مشددة على أهمية تماسك الجبهة الداخلية، وحفظ الاستقرار في هذه المرحلةوأضافت المصادر إن معادلات التوازن الدولي وتأثيرات الخلافات السياسية بين الدول المحورية لها دور كبير في التأثير في الوضع الإقليمي، مشيرة إلى أن الإشكالية تكمن في حساسية الأجواء، التي ترشّح أي خطوة غير محسوبة من أي طرف، لتصعيد غير مأمون العواب

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق