محافظات

اللقاء الأول للنادي الإعلامي بالمركز الروسي بالإسكندرية

أقيم اليوم بالمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية اللقاء الأول للنادي الإعلامي بالبيت الروسي حول تفعيل التبادل الشبابي بين روسيا ومصر، وذلك بحضور “مارات جاتين” مدير المركز الروسي للعلوم والثقافة، والدكتور محمود عزت نائب مدير المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، و باحث سياسي وثقافي.

وبدأ “مارات جاتين” حديثه عن أهمية الشباب ودورهم في بناء الدول بوصفهم المستقبل، موضحًا أن فعاليات الصالون من المقرر أن تعقد بشكل مستمر.

وقال إن الشباب هم مستقبل البلد سواء المصري أو الروسي، وسيشكل نجاحاً في المستقبل، وأن العلاقات بين روسيا ومصر قوية، وهناك ربط بين الثقافتين المصرية والروسية، وحتى الآن الشباب المصري يتعاون معنا ولذلك نحن نشعر بتلك الروابط والهوية منذ قديم الزمان، والعلاقة بيننا قوية وناجحة.

واستطرد “جاتين”قائلا أن روسيا لا تحتوي الشباب الروسي فقط بل والمصري أيضا، وهناك العديد من المشاريع بين البلدين، ونحن نحاول أن نوسع الحدود أكثر، عن طريق الرحلات والمشاركة في الندوات والحفلات.

وأضاف “جاتين” “بالنسبة للتعليم والدراسة يمكن الحصول على المنحة الدراسية من روسيا للشباب المصري، ويمكن للشباب المصري الدراسة في روسيا من البداية للنهاية، وحل جميع الأعمال الخاصة بالسكن والطعام والدراسة”، وأكد أن روسيا تقدم الوجبات “الحلال” للشباب المسلم من المصريين، وتتكفل بكافة المصاريف.

و قالت هدى الساعاتي صحفية بجريدة الشروق: إن العلاقات الروسية و المصرية بين الرئيس السيسي و الرئيس فلاديمير بوتين قوية جدا خاصة في التعامل المشترك بين البلدين، وفي كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتابعت أنه مع احتفالات ذكري ٣٠ يونيو، كانت الدولة الروسية من الدول التي أيدت الثورة ودعمتها في شتى اللقاءات بينها وبين مصر.

وقال الدكتور محمود عزت نائب مدير المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، وباحث سياسي وثقافي: نحن نهتم بالتبادل الثقافي بين الشباب في مصر وروسيا، وبدأنا الاهتمام بموضوع السفر والمنح في الإسكندرية قبل القاهرة، وهناك النادي الإعلامي وقريبا سيتم تدشين النادي الشبابي، ليستطيع الشباب من خلال مركز ثقافي أن يجدوا فرصة للمشاركة في التقديم للمنح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى