المحكمة الدولية عن اغتيال الحريرى: العبث بمسرح الجريمة أخفى الكثير من الأدلة

0

أكد القاضى ديفيد ري، عضو فريق المحكة الدولية الخاصة بإغتيال رفيق الحريرى ، أن حزب الله وسوريا قد يكون لهما دوافع لقتل رئيس الوزراء اللبناني، لكن لا يوجد دليل مباشر على تورطهما.

وقالت المحكمة أنه تم العبث بمسرح الجريمة بعد الإنفجار مما أدى لإخفاء الكثير من الأدلة مضيفةً أنها يتعذر عليها فهم ذلك .

وأضاف أن الادعاء اعتمد على أدلة الاتصالات، والمتهمين فيها هم سليم عياش، وحسن مرعي، ومصطفى بدرالدين، حيث استخدموا شبكات اتصالات للتنسيق لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، واستخدموا أكثر من 2.5 طن من المتفجرات.

وقام المتهمين سليم عياش ومصطفى بدر الدين بالتنسيق فيما بينها بمراقبة الحريري وشراء حافلة التفجير.

وكان دور كل من حسين العنيسي وأسد صبرا بتحديد الشخص المناسب ليعلن المسؤولية زوراً عن العملية وهو أبو عدس، للتمويه وابعاد الشبهات بإعلانه أنه هو المسؤول وجماعته الأصولية هى من قامت بعملية الاغتيال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.