اخترنا لك

المستشار نجيب جبرائيل: انتفضنا جميعا للأقصي أفلا ننتفض لايا صوفيا؟

كتبت جورجيت شرقاوي

قال المستشار نجيب جبرائيل ، إن ما فعلته داعش وما فعلته الجماعات المتطرفة بالقتل باسم الدين وانهم يحملون لواء الدفاع عن الدين ضد النصاري وحتي ضد المسلمين الذين يأبون ان يكون الاسلام مدعاة في ايدي هولاء الارهابيين يقتلون باسمه للوصول الي اهدافهم السياسية والاسلام منهم براء ان مافعله هولاء الارهابيين أقل بكثير مما فعله اردوغان امس بتحويل كاتدرائية ايا صوفيا الشهيرة في اسطانبول وتحويلها الي مسجد ورفع الاذان منها يوم٢٤ يوليه الجاري

و أضاف “جبرائيل” ،  من المعروف ان كاتدرائية ايا صوفيا بنييت علي الطراز البيزنطي منذ ما يقرب من تسعمائة عام او اكثر وتتبع الكنيسة الارثوذكسية في اليونان وروسيا وهي فضلا عن انها مكان ديني وروحي فهي مقصد سياحي عالمي يومه ملايين السياح كل عام ومعلم اثري عظيم مسجل في اليونسكو فقرار اردوجان امس هو رسالة الي العالم الاسلامي والمسلمين بانه اصبح حامي حمي الاسلام في الاعلام وانه هو خليفة المسلمين علي الارض وهو الذي يعيد ويستعيد ارث العثمانييين واعتقد انه بحماقته باصدار هذا القرار المتطرف بانه قدم خدمه لاسلام وان العالم الاسلامي سوف يقف اليوم مصفيا ومنتشيا له من الفرحة ولا يعلم أردوغان ان قراره هذا قد ابرا الاسلام الوسطي الذي عاش المسيحيون في كنفه مع اخوتهم المسلمون في حب وموده هو بري منه الايتام أردوغان

و استرد


، ان قراره العنصري هذا قد اوجد عدواه تمتد وتتصل بعداوة العثمانيون والاتراك الي مذبحة الارمن عام١٩١٥نعم ان امرك قد انكشف انت لا تخدم الاسلام والمسلميين انت تخدم تويتاتك واطماعك الاستعماريه انت لا تفترق عن داعش الذي يقتل باسم الدين اننا نعرف الجهة الحقيقيقة الا تخدم المسلمين والعالم باعتدال وتجميع ولا تفريق وهو الازهر الشريف انظر ما فعلة فضيلة الامام احمد الطيب شيخ الازهر وحكيم حكماء المسلمين ومتوقعة من وثيقة  للانسانية كلها مع قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان في ابو ظبي مدينة الحب لكل الاديان

و اضاف ، انظر ما فعلة ولي العهد اسعودي محمد بن سلمان وزيارته التاريخية للمقر البابوي في القاهرة وخطوات خادم الحرمين الشريفين في تحقيق التاخي الديني والبعد عن التعصب منذ ستوات قليلة شرفت كاول قبطي بدعوة من رابطة العالم الاسلامي في مكة المكرمة لحضور مؤتمر حوار الاديان في مدريد وصافحني انذاك المغفور له الملك عبدالله بن عبد العزيز وطلب مني ان يرسل بتحياته الي قداسة البابا مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث هذا هو الاسلام الذي نعرفه ونعيش معا في كنفه اما تطرفك لاقل شانا عن محاولة الصهاينة تهويد مدينة القدس او التنقيب تحت المسجد الاقصي لبناء هيكل سليمان نحن المسيحيين في مصر والعالم ننتفض حينما نسمع اليهود يقومون يا اعتداء علي المسجد الاقصي افلا تنتفضون يا اخوتي المسلمون من اجل ايا صوفيا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى