أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

المشير أحمد بدوي.. حكاية بطل خلخل جيش العدو الإسرائيلي

ولد المشير أحمد بدوي، في الإسكندرية، في 3 أبريل 1927، تخرج في الكلية الحربية عام 1948 (دفعة 48).

واشترك في حرب 1948، قاتل في المجدل ورفح وغزة والعسلوج، وعين بعد الحرب مدرساً في الكلية الحربية، ثم أصبح مساعداً لكبير معلمي الكلية عام 1958.

وسافر في بعثة دراسية إلى الاتحاد السوفيتي، لمدة ثلاث سنوات، حيث التحق بأكاديمية فرونزه العسكرية العليا، تخرج بعدها حاملاً درجة “أركان حرب” عام 1961.

والتحق بكلية التجارة، جامعة عين شمس ، وحصل على درجة البكالوريوس، شعبة إدارة الأعمال، عام 1974، والتحق بأكاديمية ناصر العسكرية العليا في عام 1972، حيث حصل على درجة الزمالة عام 1972، ثم تولى منصب قيادة فرقة مشاة ميكانيكية.

واستطاع مع فرقته عبور قناة السويس، إلى أرض سيناء، في حرب أكتوبر 1973، من موقع جنوب السويس، ضمن فرق الجيش الثالث الميداني ، وتمكن من صد هجوم إسرائيلي، استهدف مدينة السويس .

عندما قامت القوات الإسرائيلية بعملية الثغرة، على المحور الأوسط، اندفع بقواته إلى عمق سيناء، لخلخلة جيش العدو، واكتسب أرضاً جديدة، من بينها مواقع قيادة العدو، في منطقة “عيون موسى” جنوب سيناء، ولما حاصرته القوات الإسرائيلية، استطاع الصمود مع رجاله، شرق القناة، في مواجهة السويس.

فى 13 ديسمبر 1973، رقى إلى رتبة اللواء، وعين قائداً للجيش الثالث الميداني، وسط ساحة القتال نفسها،في 20 فبراير 1974، وبعد عودته بقواته، كرمه الرئيس الراحل محمد أنور السادات في مجلس الشعب ومنحه نجمة الشرف العسكرية.

وفي 25 يونيه 1978، عُين اللواء أحمد بدوي رئيساً لهيئة تدريب القوات المسلحة، ثم عُين رئيساً لأركان حرب القوات المسلحة في 4 أكتوبر 1978، وصار أميناً عاماً مساعداً للشؤون العسكرية في جامعة الدول العربية، وعُين وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة، في 14 مايو 1980.

وفي 2 مارس سنة 1981، لقي الفريق أحمد بدوي مصرعه، عندما سقطت به طائرة عمودية، في منطقة سيوة، بالمنطقة العسكرية الغربية بمطروح، وأصدر الرئيس أنور السادات قراراً بترقية الفريق أحمد بدوي إلى رتبة المشير.

المشير أحمد بدوي
المشير أحمد بدوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى