محافظات

المنيا تودع العشوائيات بإنشاء 10 عمارات وتوفير حياة كريمة

حمد الترهوني

شهد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اليوم الثلاثاء إجراء القرعة العلنية، لتسكين 149 من المستحقين لوحدات مساكن مدينة العمال ضمن مشروع تطوير مدينة العمال بمدينة المنيا، وذلك بمسرح المحافظة.

تطوير المنطقة بتكلفة 77 مليون جنيه

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد محمود أبوزيد نائب المحافظ، المهندس محمد النجار السكرتير العام للمحافظ ، العقيد أركان حرب محمد الكردي المستشار العسكري للمحافظة، العقيد محمد صلاح رئيس المدينة، المهندس نيازي مصطفي مدير وحدة تطوير العشوائيات بالمحافظة وعدد من نواب البرلمان عن مركز المنيا.

أعرب المحافظ عن خالص تهانيه للحضور بعيد الاضحي المبارك، وقال المحافظ ، إنه طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وتكليفات السيد رئيس مجلس الوزراء ، فقد تبنت الدولة خطة لتطوير العشوائيات والقضاء عليها كمناطق خطرة والسعي لتوفير السكن الملائم للمواطنين قاطني المناطق العشوائية وتوفير كافة الخدمات الملائمة ، حيث وضعت محافظة المنيا بالتنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء كتجربة رائدة وخاصة مشروع تطوير مدينة العمال.

وأضاف المحافظ، أن المحافظة عملت بشكل كبير على القضاء على العشوائيات بعد عمل حصر لها ، لتوفير حياه أمنه وكريمة لأبناء المحافظة الذين يقطنون تلك المناطق، مشيراً إلى انه تم الانتهاء من تطوير منطقة روضة محفوظ، ثم بدأت المحافظة العمل في مدينة العمال، وهي عبارة عن 10 عمارات سكنية ، وتقع اعمال التطوير على مساحة 4.4 فدان وتم إدراجها ضمن الخريطة القومية للمناطق غير الآمنة من الدرجة الثانية كسكن غير ملائم ، ضمن مشروع تطوير المناطق العشوائية غير الأمنه .

وأعرب المحافظ عن سعادته ، حيث يشهد “يوم الحصاد” للمجهودات الكبيرة التي قامت بها الدولة لتحقيق الهدف المرجو منه لتصبح المنيا خالية من المناطق الخطر وتوفير مساكن بديلة متحضرة تليق بالمواطن المصري.

وكان المحافظ، قد أجرى صباح اليوم الثلاثاء، قبيل إجراء القرعة العلنية ، جولة تفقدية لمتابعة الموقع العام للعمارات وتفقد عدد من الشوارع الجانبية واللمسات النهائية بالوحدات السكنية الخاصة بمدينة العمال تمهيداً لإعادة تسكين سكان المنطقة بعد انتهاء مراحل التطوير، وذلك ضمن خطة الدولة لاعادة تأهيل المناطق العشوائية والغير آمنة بالكامل لتوفير حياة أدمية وصالحة للعيش بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى