أهم الأخبارمحافظات

«الناس للناس» أطلقها شباب شبرا الخيمة في مواجهة كورونا

صفوت محروس

«الناس للناس» مبادرة أطلقها شباب شبرا الخيمة بمنطقة مسطرد بمحافظة القليوبية انطلاقا من مسؤولياتهم الاجتماعية تجاه الوطن وأهاليهم بشبرا الخيمة في مواجهة انتشار الإصابة بفيروس كورونا المستجد مسارعين بتقديم يد العون لكل من يحتاج المساعدة في تخطي أزمة الإصابة بهذا الفيروس الخطير جنبا إلى جنب مع جهات الدولة المعنية بالتصدي لهذا الوباء، و منع انتشاره بين المواطنين.

حيث  يواصلون الليل بالنهار في خدمة أهاليهم محاولة منهم لإنقاذ من يمكن إنقاذه من المصابين بهذا الفيروس اللعين، أهدافهم نبيلة وليست سياسية بل على العكس أبعدو عنهم كل من يريدون الوصول إلى مكاسب سياسية مقابل المساعدة في هذه المبادرة، التقينا ببعض القائمين على تلك المبادرة منهم ، محمد عبد الكريم نصر، مجدي زعزع، محسن نور، لمعرفة تفاصيلها وكيف بدأت فقد أكدوا أن المبادرة بدأت بعد أن ظهرت أول حالة في المنطقه في 3/8 الماضي وكان هناك تكتم شديد من أهل المصابة خشية التنمر الذي شاهدوه في بعض الحالات التي يتم الإعلان عن أصحابها خاصة في المناطق الشعبية ولكن سرعان ما أعلن الزوج عن إصابة زوجته خوفًا من انتشار الإصابة للمخالطين لافتين إلى أنهم في بداية الأمر وأثناء لقاء مجموعة من الأصدقاء بالمنطقة قرروا مساعدة المصابين بفيروس كورونا من جيرانهم وأهاليهم بمنطقه مسطرد خاصة وشبرا الخيمة عامة.

اجهزة تنفس
اجهزة تنفس
توفير مستلزمات طبية للاهالى

وقال محمد عبد الكريم نصر أحد القائمين على المبادرة: «إن البدايه كانت بالتعاون مع أعضاء المبادرة بتبرعهم بكميات من المطهرات والجونتيات والكمامات ثم تطورت بعد ذلك بقيامهم بتوفير 45 أسطوانة أكسجين وعدد من أجهزة نيوبليزر الخاصة بعمل جلسات الأكسجين من خلال تبرعاتهم وأهل الخير بالمنطقهة فضلا عن توزيع وجبات جاهزة لمن تأكدت إصابتهم ويخضعون للحجر المنزلي».

وتابع موضحًا: «ثم تحولت بعد ذلك إلى تقديم سلع غذائية للأسر المصابة طوال فترة الحجر ،متابعا أنه مع ارتفاع أعداد المصابين وفي تطور سريع للمبادرة أصبحت منظومة تتكون من 70 شخصا مقسمين إلى مجموعات لتغطية جميع مناطق شبرا الخيمة شرق وغرب إضافة إلى 10 أطباء داخل الجروب منهم د. أبو الحسن الشازلي و د. علا محمد  و د. محمد حجاج ومصطفى الضوي و محمد الباسطي وأحمد طه ومحمد جابر وحمادة رزق وغيرهم الكثير من القائمين على تلك المبادرة فضلا عن وجود عدد كبير من المتطوعين يعملون مع هذه المجموعات كخلية نحن على مدار ال 24 ساعة لتقديم المساعدة والعون لكل من يحتاجها من أهالى شبرا الخيمة».

اجهزة تنفس
اجهزة تنفس
تشخيص حالات كورونا

والتقط طرف الحديث، مجدي زعزع أحد القائمين على المبادرة  قائلًا: «إنه تم وضع بوست على صفحاتهم على فيسبوك متضمنا أرقام تليفونات وأسماء بعض أعضاء الفريق كل في نطاق منطقته موضحا كيفية التواصل مع الجروب لمساعدة المصابين ابتداء من شرح الأعراض التي يمر بها المصاب وعرضها على الأطباء الموجودين في الجروب وتوجيه إلى عمل التحاليل والإشاعات الازمة واذا ما تأكدت الإصابة بكورونا يتم التواصل مع أرقام الطوارئ بوزارة الصحة بمحافظة القليوبية والطب الوقائي لتسجيل الحالة ومتابعتها ويستمر فريق المتطوعين في مساعدة المصاب وتوفير العلاج اللازم  له طبقا لبروتوكول وزارة الصحة بالمجان لجميع الحالات بغض النظر عن احتياجاهم من عدمه».

كيفية التعامل مع حالات الأمراض المزمنة

وأضاف موضحًا أن حالات الأمراض المزمنة تختلف فى العلاج عن الحالات العادية طبقا لرؤية الأطباء، مشيرا إلى أنه يتم أيضاً التواصل مع وحدة الملاريا بمحافظة القليوبية لتعقيم المناطق والشوارع التي بها إصابات بالتعاون مع فريق المتطوعين وذلك كإجراء احترازي لمنع انتشار العدوي فيما أكد محسن نور أحد القائمين على المبادرة أيضاً أن لديهم قاعدة بيانات لجميع المصابين الذين تمت مساعدتهم وأنه يتم متابعتهم من بداية الإصابة حتى الشفاء بإذن الله وإذا لاقدر الله توفت الحالة يتم توفير مكان للدفن لغير المقتدرين بالإضافة إلى توفير الكفن والكيس الخاص بدفن المتوفي المصاب بكورونا وذلك عن طريق متبرعين بمقابر خاصة لهذه الحالات فضلا عن أنه بعد شفاء الحالات يتم التواصل معهم للتبرع بالبلازما بالمجان من خلال التواصل مع معامل وزارة الصحه المخصصة لذلك.

وأشار  إلى أن هناك بعض الحالات التي تطلب المساعدة في توفير أسطوانات أكسجين أو أدوية من خارج شبرا الخيمة ويتم التواصل معهم فور طلبهم كمناطق الخصوص والمرج وعين شمس لافتا إلى أن هدفهم خيري لا يبتغون منه إلا مساعدة المحتاج لوجه الله الكريم وطالب فريق المتطوعين بتوفير أماكن عزل جماعي نظرا للارتفاع الحالات وذلك من خلال تخصيص مدرسة في كل منطقة مؤكدين أن لديهم رجال أعمال سيتبرعون بدون تكلفة الدولة أي شيء مع توفير كافة سبل الراحة للمصاب عن طريق فريق المتطوعين والأطباء الموجودين داخل الفريق لعدم إصابه الحالات المخالطة للمصاب مستطردين: علاج فرد واحد اليوم أفضل من علاج 5 أو 6 أفراد غدا مشيرين إلى أن الحجر المنزلي يمكن أن يتسبب في إصابه المخالطين بسبب ضيق الوحدات السكنية واستخدام حمام واحد للجميع ومن ثم تخصيص مكان واحد  للحجر الجماعي يمكن أن يقلل نسبة الإصابة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق