حوادث

النقض تؤيد الإعدام والمشدد لمتهمي خلية ميكروباص حلوان

رفضت محكمة النقض طعون المتهمين، على أحكام الإعدام والمشدد، في القضية المعروفة إعلاميا بخلية ميكروباص حلوان، والتى أسفرت عن إستشهاد ضابط و7 أمناء شرطة، فى 9 يناير من عام 2016 .

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، أصدرت حكم  الإعدام شنقا لـ 7 متهمين، والسجن المشدد 15 عاما لـ 3 آخرين، والمشدد 10 سنوات لـ 15 متهما، وبرأة 7 آخرين.

تضمن أمر الإحالة الصادر من نيابة أمن الدولة العليا اتهام 32 متهما بأنهم خلال الفترة من 2015 حتى4 اكتوبر 2016 بمحافظتي القاهرة والجيزة، من الأول حتى الرابع عشر، انضموا إلى جماعة محظورة تعمل على منع موْسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالهم، والاعتداء على الحرية الشخصية والسلام الاجتماعى، وتدعو إلى تكفير الحاكم واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم، وتعريض سلامة المجتمع للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها، وقيام المتهمين الخامس عشر حتى الثالث والعشرين بالمشاركة في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وقدموا لبعض المتهمين مأوى وإخفاء الأسلحة النارية ونقل أوراق بها تعليمات لأعضائها لباقي المتهمين لتنفيذها، كما قام كل من المتهمون الرابع والثالث والعشرين والرابع والعشرين وآخرين بإمداد جماعة أسست على خلال أحكام القانون بالأسلحة والذخائر وأموال ومعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى