أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

اليوم.. الإفتاء تستطلع هلال عيد الفطر المبارك

تستطلع دار الإفتاء، اليوم الجمعة، هلال شهر شوال للعام 1441 هجريًا، وذلك عقب صلاة المغرب لإعلان نتائج الرؤية الشرعية، ويلقى المفتي الدكتور شوقي علام، بيانًا حول نتائج الرؤية بمكتبه بدار الإفتاء، حيث سيتم البث إليكترونيًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتشكل الدار، لجانًا علمية مع المعهد القومي للفلك لاستطلاع الهلال، وتتم عملية الرصد بـ7 مراصد موزعة بين مناطق 6 أكتوبر وسيوة بمطروح، وقنا وتوشكى بأسوان، وسوهاج والوادي الجديد، ومرصد حلوان والقطامية بالقاهرة ويتواجد أحد أمناء الفتوى المتخصصين المدربين على رصد الأهلة بكل مرصد.

وتتم عملية الاستطلاع للهلال بالعين المجردة وعبر التلسكوبات وخرائط لتحديد زاوية الهلال المتوافرة في المراصد، وترسل اللجنة تقريرًا لمفتي الجمهورية يتضمن مدى تحقق رؤية الهلال من عدمه.

ويقوم المفتي بإعلانه بعد غروب شمس الـ29 من رمضان، في الوقت نفسه أعلنت البحوث الفلكية تعذر رؤية الهلال فلكيًا ليوافق يوم الأحد المقبل أول أيام شهر شوال وعيد الفطر المبارك.

الأزهر يوضح كيفية التكبير لعيد الفطر فى المنزل

وأعلن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية على موقعه الرسمى كيفية التكبير لعيد الفطر المبارك فى المنزل، مضيفا أنه على المسلم أن يفرح بالعيد وأن يكبر مع أهل بيته فالتكبير للعيد سنة عن رسول الله (ص) فقد قال الله تعالى بعد آيات الصيام ” ولتكملوا العدة ولتكبروا الله”.

وقال مركز الأزهر إن التكبير لعيد الفطر يبدأ بغروب شمس أخر يوم من رمضان ويستمر حتى صلاة العيد ويجوز رفع الصوت بالتكبير والإكثار منه، ولكَ أن تُكبّر مع أهل بيتك بعد صلاة المغرب جماعةً بهم ، وصلاة العشاء، وصلاة فجرِ يوم العيد إلى أن تُصلِّي العيد في منزلك.

وأضاف أنه لم ترد صيغة معينة للتكبير فهناك أكثر من صيغة فالأمر واسع بفضل الله فإن كَبَّرت للعيد بصيغته المشهورة؛ فجائز، وهي: «الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذُرّيّة سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا».

وأوضح المركز أنه إن اقتصرت صيغة التّكبير على: «الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد»؛ فجائز، وإن كبَّر المُسلم بهذه الصيغة وزاد عليها الصّلاة والسّلام على سيدنا رسول الله (ص) ، فقال: «الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، وصلَّى الله وسلَّم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين» فيجوز ذلك أيضا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق