“اليوم” تحاور أسرة قتيل القناطر الخيرية.. الأهالي: انتفض لمنع الرذيلة فدفع حياته ثمنًا لمروءته

0

منار شديد

الأهالي: سيدة اعتادت ممارسة الرزيلة بشقتها والضحية حاول منعها.. فاستأجرت المتهمين لقتله

أهالي المنطقة: المجني عليه كان عائلا لأخوته بعد وفاة والده.. عاش راجل ومات شهم

دموع وأحزان ارتسمت على ملامح أهإلى  “عزبة السجن” التابعة لمركز القناطر الخيرية عقب مقتل الشاب “محمود عيد” 19 عامًا أثناء عمله على “توك توك” خاص به على أيدي 3 أشخاص، لاعتراضه على إقامة سيدة شقة دعارة بمنطقته.

انتقلت “الىوم” إلى منزل الضحية لمعرفة الكواليس الكاملة للواقعة التي هزت أرجاء المنطقة بأكملها.

المجني عليه
المجني عليه

تصحيح لأسباب الحادث

في البداية استنكر محمد شكري، أحد الأهالى ماذكرته بعض الصحف والمواقع الإخبارية بأن الضحية قُتل أثناء مشاجرة مع بعض الأشخاص لمنعهم من معاكسة إحدى الفتيات بالشارع قائلاً “محمود شهم وجدع رغم صغر سنه.. مات عشان رفض يحصل في منطقته حاجات عيب وحرام”.

السبب الحقيقي للجريمة

ويستكمل “شكري” حديثة لـ “اليوم” كاشفًا السبب الحقيقي وراء “ضحية الشهامة” مثلما لقبه الجيران والأهالي بأن إحدى السيدات المقيمة حديثًا بالعزبة وتدعى “منى. ع”  تدير وكر دعارة وتعمل في استقطاب البنات والرجال لممارسة الأعمال المنافية للآداب على  حد وصفه قائلًا: فاتحه شقة دعارة ورجالة داخلة وخارجة في نص الليل”.

عزاء
عزاء
محاولات الأهالي لمنع السيدة من استقطاب الفتيات

ويتابع: حاول جميع الأهالي منعها أكثر من مرة ولكنها لم تتراجع عما تفعله وقبل عدة أيام  استوقفها محمود الضحية في الشارع ومنعها من دخول المنطقة بعدما لاحظ  تردد دائم من الرجال الأغراب على  منزلها قائلًا لها: اللي بتعمليه ده غلط وإحنا رجالة وعندنا بنات وبنخاف عليهم ولازم نحافظ على  سُمعتنا”.

ويضيف قائلًا: إحنا بنشوف رجالة كتير داخله عندها في أوقات متأخرة ولما بنتكلم بتقول ده خطيب بنتي”.

الأهالي يروون لليوم كواليس الحادث
الأهالي يروون لليوم كواليس الحادث
علاقات غير شرعية

ويستطرد الشاهد أن السيدة كان يجمعها وبنتها علاقات غير شرعية مع بعض الأشخاص العاملين على  “توك توك” ويقطنون منطقة دار الكتب “الطبخانة” وفور علمهم بما فعله  محمود معها تشاجروا معه.

وشرح ما حدث قائلًا:  كان شغال على  المكنة في ميدان القناطر وهما اتجمعوا كلهم عليه وضربوه وهددوه بالقتل لو وقف في طريقها”.

علم الجيران  بالمشاجرة التي نشبت بين المتهمين والضحية قبل وقوع الحادث بساعات من قبل أحد السائقين مشيرًا إلى أن أحد السائقين أخبرهم أن الضحية كان يتشاجر مع المتهين وأنهم ذهبوا إليه وأحضروه للمنطقة على الفور.

الأهالي يروون لليوم تفاصيل الحادث
الأهالي يروون لليوم تفاصيل الحادث
لحظة إزهاق روح الضحية

وعن لحظة قتل الضحية يقول أحمد مرسي، أحد شهود العيان أنه فور وصول محمود بصحبة أهإلى  المنطقة إلى  العزبة ذهب إلى  “الجراچ” لركن التوك توك الخاص به وبعد دقائق وجدوا 3 أشخاص يستقلون دراجة بخارية وطعنوه بالسكين في صدره، قائلًا: تحفظنا على  شخصين لحين وصول الشرطة والثالث فر هاربًا.

شقيق الضحية

فيما قال محمد عيد، شقيق الضحية، أن نجل عمه هو من أخبره بمقتل شقيقه وأنه عندما ذهب لإنقاذه وجد الجيران يحملونه غارقًا في دمائه ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى.

ويوضح شقيق الضحية قبل وقوع الحادث بنص ساعة شاهدت “مني رمضان ” أبنة السيدة التي تدير”شقة الدعارة ” بصحبة “محمود.ش” المتهم بقتل شقيقي داخل التوك توك الذي يعمل على ه ذاهبين إلى  منطقة “دار الكتب “بالقناطر الخيرية.

ويكمل شقيق الضحية لـ “اليوم”: أخويا مش بيعمل مشاكل وطول عمره محبوب في المنطقة.. بيشتغل على التوك توك عشان يصرف عليا أنا وأخواتي البنات بعد وفاة أبويا من10 سنين”.

واختم شقيق الضحية حديثه مطالبًا بعودة حق شقيقه من جميع المتهمين “لازم حقه  يرجع وكل اللي اتسبب في قتله يتعدم “.

عزاء السيدات
عزاء السيدات
عمة الضحية

وأكدت “عمة الضحية” أن المجني عليه يعتبر العائل الوحيد لها ولأشقائه الصغار بعد وفاة شقيقها وزوجها.

وتمالكت العمة نفسها كاتمة دموعها قائلة: محمود اتحرم من أبوه واتربى يتيم تحمل المسئولية وهو عنده 9 سنين عشان يصرف على إخواته، محمد 17عامًا، ضحى 14 عامًا، وسلمى 12عامًا.

عمة المجني عليه تتحدث لليوم
عمة المجني عليه تتحدث لليوم

وطالب جميع أهالي “عزبة السجن” بعودة حق  المجني عليه وإعدام جميع المتهمين وعلى  رأسهم السيدة “مني. ع” 40عامًا وابنتها  مني. ر، 18عامًا، وباقي المتهمين  الذين ذكر أسمائهم  بمحضر الشرطة.

الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية بالقليوبية تلقت بلاغا من الأهالي بمقتل محمود. م سائق توك توك على يد مجموعة من السائقين بسبب الخلاف بينهما تعدى المتهمون على المجني عليه بسلاح أبيض حتى أردوه قتيلًا.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهين وحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة التي أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.