أهم الأخبار

“اليوم” تطالب بتكريم الطالبه أميره خالد الحاصلة على ٩٩.٦٣% بالثانويه العامه بالقوصيه

"أميره خالد" هدخل كلية الطب وقدوتى د مجدى يعقوب

أسيوط دعاء همام 

“الطالبة المنسية”.. أميره خالد حسن حصلت على 408.5 درجة فى الثانوية العامة ولم تعلن من الأوائل.. تطالب بمساواتها بزملائها وتكريمها..

أميره: سأتخصص في طب القلب وحلمى أكون مثل  د. مجدى يعقوب..

لم تتوقع الطالبة أميره خالد حسن ، الطالبة بالصف الثالث الثانوي، بمدرسة الشهيد مصطفى على حمدون الثانوية ، بقرية ام القصور التابعه لمركز منفلوط، بمحافظة أسيوط ، بعد مشاهدتها لتكريمات الاوائل ، للسيد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط ، والذي كرم فيه الأوائل في الثانوية العامة، ولم تكن من بينهم، أن تحصل على مجموع 408.5، علمي علوم، وهو المجموع الذي حصل عليه أصحاب المراكز الأولى المكررة في امتحانات الثانوية العامة لعام 2016.

أميره الطالبة الأولى التي لم يعلن عن فوزها بالمركز الأول

أميره صاحبة الملامح المنهكة من عام دراسى قضت ثلثيه في المذاكرة، حيث كانت تذاكر اكثر من ١٠ ساعات يوميا، أكدت أنها اندهشت لأنها لم تعلن من الأوائل، مضيفة فى حديثها لـ”اليوم “: ” أنا استغربت جدا أننى لم أعلن من بين الأوائل ولا أعرف السبب، أنا كنت بذاكر في بداية السنة ٧ ساعات ومع مرور الأشهر الأولى بدأت أذاكر ١٠ ساعات وأكثر، كنت بتمنى تكريمى وانى احافظ على مستوايا التعليمى لانى من الاوائل منذ المرحلة الابتدائية .

تقول أميره:” تابعت مؤتمر الوزير محافظ اسيوط  ولم يتم تكريمى  من ضمن المتفوقين والعشرة الأوائل، فقلت أكيد أنا فارقة عنهم بدرجات قليلة، لأنى تعبت في المذاكرة وكنت واثقة في الله، إنه مش هيضيع تعبي أبدا، ولا تعب والدي ووالدتي”.

الطالبة واسرتها

أميره المجهولة من ضمن الاوائل  والتي لم يتم تكريمها  من ضمن الاوائل ، كانت تضع دائما فرص التأهل للمراكز الأولى نصب عينيها، فقد وفر والدها “خالد حسن عبداللاه” ووالدتها ربة المنزل، المناخ الملائم لها للمذاكرة من حيث الهدوء وكل المتطلبات المادية لأخذ الدروس الخصوصية وشراء الكتب والملازم وما إلى ذلك من متطلبات الدراسة.

تضيف أميره:”حينما كنت أشعر باليأس كنت أسجد لله باكيه اتحدث اليه”

فرحة والدي الطالبة بنجاحها

وعن قدوتها ومثلها الأعلى قالت أميره :” أنا قدوتي أبي والشيخ محمد متولي الشعراوي، أحب أبي جدا وأسمع كلامه باستمرار، والذي كان يأمرني أنا وإخوتي ، بالصلاة ومتابعة دروسنا، وحسن الخلق وبر الوالدين، والشيخ الشعراوي اتعلم منه الدين السمح الذي يفيدني في الدنيا والآخرة”.قالد والد اميره :_ ” تمنيت تكريم أبنتى وكنت اتوقع منها هذا النجاح الباهر 

وأضافت والدة اميره “كنت اتوقع من اميره ان تكون الاولى على الجمهورية والسبب الرئيسى لتفوق أميره قربها الى الله 

حيث انها كانت تقوم الليل وتشكو لربها وتتميز بالقناعه 

وفى نهاية حديثها طالبت اميره بأن تتساوى بزملائها من الأوائل والذين حصلوا على نفس الدرجات التي حصلت عليها، وأن يتم تكريمها بشكل فردي بعد تجاهل الوزارةوالمحافظة لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى