حوادثمحافظات

انتحار زوجين بالدقهلية بسبب مصروف البيت


كتبت / إيمان شريف :

أقبلت ربة منزل على الانتحار بتناول قرص كيماوي سام، يستخدم في حفظ الغلال بالدقهلية، وتبعها زوجها، الذي تناول قرصا آخر، ما تسبب في مصرعهما بعد خلافات دبت بينهما على مصروفات البيت.

تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمركز شرطة طلخا، بالعثور على زوجين ملقى بجثمانيهما داخل مسكنهما بقرية “كتامة” دائرة المركز.

انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة طلخا بقيادة الرائد أحمد السادات، رئيس المباحث، ومعاونيه النقيب أحمد العزب والنقيب إسلام سعد، وبإشراف العميد أحمد شوقي، رئيس المباحث الجنائية، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين وجود جثتي كلا من “أحمد ا.م”، 50 سنة، حداد، وزوجته “أميرة .ف.ز”، 37 سنة، ربة منزل، ووجود آثار رغاوي من الفم نتيجة تناولهما مادة سامة.

وبسؤال “السيد.أ”، 39 سنة، شقيق المتوفي، و”محمد.ف”، 35 سنة، شقيق المتوفية، أقرا، في محضر الشرطة، بوجود خلافات قائمة بين الزوجين منذ فترة، وأنهما تدخلا أكثر من مرة للصلح بينهما، ولكنهما اختلفا قبل الحادث بعدة ساعات، بسبب مصروفات المنزل.

وأكدا شقيقا المتوفيان، أن الزوجة تناولت قرصا ساما، يستخدم في حفظ الغلال، للتخلص من حياتها إلا أن الزوج خشي من أن يتورط في الاتهام بقتلها فتناول هو الآخر قرصا آخر، ففارقا الحياة.

حُرر عن الواقعة المحضر رقم 1691 إداري مركز شرطة طلخا لسنة 2019، وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وفي حالة عدم وجود شبهة جنائية يصرح بالدفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى