غير مصنف

انتحار شاب بسبب لعبة PUBG في الهند

متابعة.اسامة خليل
انتحر شاب هندي من منطقة حيدر أباد، عمره 16 عامًا، بعد أن طلب منه والداه التوقف عن مزاولة لعبة PUBG الشهيرة.

وحادث الصبي ذو الـ16 عاما وقع بعد أن وبخته والدته بسبب لعبة PUBG بدلًا من الدراسة استعدادا لامتحان اللغة الإنجليزية، وفقًا للتقارير الإخبارية الهندية، ويدعو والد الطفل البالغ من العمر 16 عامًا الآن إلى حظر اللعبة.

وتحظى PUBG بشعبية كبيرة في آسيا، خاصة النسخة المحمولة من اللعبة التي تشهد عدد لاعبين يوميا مقدر بحوالي 30 مليون لاعب، وفقا لموقع “dexerto”.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تتسبب فيها PUBG الشهيرة في وفيات في الهند، إذ سبق هذا وفاة رجلين على مسار قطار في منطقة هينجولي.

وتسبب انتحار الصبي في جدال واسع في الهند حول ما إذا كان ينبغي حظر اللعبة، كما هو الحال بالفعل في مناطق معينة، مثل ولاية جوراجات، أم لا.

على الرغم من أنه لا تزال PUBG غير محظورة في معظم مناطق الهند، إلا أن العديد من المسؤولين في المناطق الأخرى بدأوا في الضغط على الحكومة من أجل حظر اللعبة، مثل وزير تكنولوجيا المعلومات في ولاية جوا الذي وصف PUBG بأنها “شيطان في كل منزل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى