انتظام اعمال الامتحانات بكليات جامعة المنيا في أسبوعها الثاني على التوالي

0

.دعاء علي

قام الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا بجولة تفقدية لمتابعة امتحانات سير العملية الامتحانية لطلاب الفرق النهائية بكليتي الحاسبات والمعلومات، والآداب، والتأكد من اتباع الطلاب والملاحظين والعاملين بالكليات من تطبيق الإجراءات الاحتراية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المُستجد.

تفقد كليتي الآداب والحاسبات ونظم المعلومات

رافق رئيس الجامعة خلال جولتيه، الدكتور عصام الدين فرحات، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عبد المجيد أمين، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، والدكتور رجب عبد المولى، عميد كلية الآداب، والدكتور أحمد موسي وكيل كلية الآداب لشئون الطلاب، والدكتور هاني العربي مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية، والدكتور صفوت أحمد وكيل كلية الحاسبات لشئون الطلاب، والدكتور عبد الرحمن شحاته وكيل كلية الحسابات لشئون البيئة، والعقيد أسامة فوزي مدير الأمن الإداري بالجامعة.

حيث تفقد رئيس الجامعة لجان امتحانات أقسام التاريخ والجغرافيا، وعلم النفس بكلية الآداب والتي يؤدي الامتحانات بهم 870 طالب وطالبة، ولجان امتحانات علوم الحاسب، ونظم المعلومات والتي يؤدي الامتحانات بها 122 طالب وطالبة، مشددًا بتوفير الأجواء الملائمة للطلاب داخل اللجان لأداء امتحاناتهم، والحفاظ على هدوء اللجان، وتوفير عوامل التهوية بها، مع الالتزام على تباعد المسافات المحددة بين الطلاب وبعضهم البعض للوقاية من انتشار الفيروس.

كما قام فريق طلاب من أجل مصر بكليتي الآداب، ودار العلوم، بتنظيم دخول الطلاب من بوابات الجامعة الرئيسية، وبكلياتهم منعًا للتكدس، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.

متابعة سير امتحانات كلية الفنون الجميلة

فيما أجرى الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، في الاسبوع الاول جولة تفقدية لامتحانات كلية الفنون الجميلة، رافقه خلالها الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد إبراهيم هاشم عميد الكلية، والدكتور صالح عبد ربه وكيل الكلية لشئون الطلاب، تفقدا خلالها لجان امتحانات مقررات الحفر والطباعة بقسم الجرافيك، وتحريك المجسمات بقسم الرسوم المتحركة، ولجان شعب النحت البارز والميداني والخزف بقسم النحت، وشعب التصوير الزيتي بقسم التصوير.

حيث تابع رئيس الجامعة، تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل اللجان، والتزام الطلاب بارتداء الكمامات، والتهوية الطبيعية الجيدة داخل الاتيليهات الفنية.

جاء ذلك في أجواء فنية تميزت بالهدوء والتأمل، وتبعث على الراحة والطمأنينة، هيأتها جامعة المنيا لتحفيز طلابها على الإبداع، ومساعدتهم على نقل رؤيتهم الفنية والتشكيلية في أعمال الجرافيك والنحت والتصوير، لإنتاج أعمال تُعبر عن ما يطلبه أستاذ المادة من عمل فني يُقيم به الطلاب بامتحانات الفرق النهائية لطلاب كلية الفنون الجميلة، وسط إجراءات احترازية مشددة اتخذتها إدارة الجامعة؛ حفاظاً على صحة وسلامة الطلاب من عدوى فيرس كرونا المستجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.