“بأي ذنب قتل”.. غضب يعم المنصورة بعد مقتل وإصابة 4 على يد بلطجية

0

نورا سعد وسامح الألفي

هدر أرواح وسفك دماء زهرات الشباب من أجل السرقة والبلطجة.. كانت هذه ملخص ليلة أبكت القلوب عاشتها مدينة المنصورة أمس جراء الحادث المأسوي لمقتل شاب يبلغ من العمر 17 عاما فقط، وإصابة ثلاثة آخرين ونقلهم للمستشفى العام في حالة حرجة، على يد اثنين من البلطجية بغرض السرقة، إذ قاما بطعن الشاب بطعنات متفرقة بالرقبة والصدر حتي لقي مصرعه على الفور.

اشتكى أهالي مدينة المنصورة من تكرار أعمال البلطجة وما يعرف بـ “التثبيت” بمنطقة ميدان الهابي لاند وكوبري القطر، بسبب عدم إنارة الطريق والتي تجعل من هذا الطريق الذي يطل علي كورنيش النيل مباشرة مقرا لأعمال البلطجة والتثبيت وهدر أرواح وزهرات شباب في مقتبل العمر بغرض السرقة والنصب.

حادثة الهابي لاند
حادثة الهابي لاند

يقول أحمد العقاد 66 عاما من مواطني مدينة المنصورة: “إن كوبري الهابي لاند وكوبري القطر معروف من زمان بالثبيت من البلطجية، وكتير جدا من الشباب اتعرضوا لموضوع التثبيت والسرقه بالإكراه، “هو فيها إيه لما تخصص سيارة من سيارات الأمن تقف على بداية ونهاية الكوبري سواء من ناحية المنصورة أو طلخا لأن طبيعي البلطجية لما هيعرفوا عمرهم ما هيعتبوها أبدا”.

وتابع محمود فكري : “إنها ليست المرة الأولى لوقوع حوادث مشابهة للحادث المأسوي ليلة امس، ما ذنب هذا الشاب الذي لم يفرح بحياته ومستقبله والذي كان الابن الوحيد لوالديه، بأي ذنب قتل هذا الشاب وغيره على يد من ليس في قلوبهم رحمة قائلا:”ليه لازم يحصل الكارثة علشان نعالج الأمور، هو راح ضحيه بسبب التثبيت و البلطجية فيها ايه لما ننير الكوبري وتقف سيارة أمن خاصة بعد وقوع حوادث سابقة بذات الطريق وبنفس الطريقة، متسائلا..مين المسؤول وذنبه في رقبة مين؟!”.

محمد العزب شهيد الهابي لاند
محمد العزب شهيد الهابي لاند

وأجهش حاتم شوقي، بالبكاء قائلا: “شاب زي الورد لم أره سوى من خلال أراء الفيس عليه بأنه في غايه الأدب و الاحترام و شاب وحيد لأب و أم..من غير ذنب كل ذنبه إنه عاش واتربى في بلد مليئة بالإهمال والتفكير الخاطيء، مستطردا ” الطريق باين إنه ظلام وأي حد عرضة يحصل له كارثة أيه اللي مخلي المسؤولين ساكتين ومغمضين عيونهم ليه لازم نفقد أرواح غالية عشان نتحرك”.

وقال خالد علي صديق الشهيد: “ما ذنب هذا الملاك ولماذا يقتل بهذه الوحشية والهمجية من قبل أشخاص نزعت منهم كل معالم الإنسانية والرحمة، كل حاجة حوالينا غلط ولما تكون في بداية حاجات صح بندمرها بإيدينا مين المسؤول عن مقتل صديق العمر يشهد الله انه كان ونعم الاصدقاء إلى الآن صعب تصديق ما حدث لما يقع الشرفاء فريسة لهؤلاء البلطجية ومن الذي ساعد علي انتشار جرائمهم كلنا مسؤولون ولابد من تفعيل هاشتاح حق محمد العزب لازم يرجع يمكن حد يصخي من نومه وينظر للشعب بعين الرحمة”.

محمد العزب شهيد الهابي لاند
محمد العزب شهيد الهابي لاند
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.