أهم الأخبارمحافظات

بئر مسعود بالإسكندرية.. اختلفت الروايات حوله واتفق عليه العشاق

تحوي مدينة الإسكندرية، عروس البحر المتوسط، العديد من المعالم السياحية، التي لا تخفى عن السكان والزائرين.

وبين هذه المعالم، يأتي بئر مسعود في منطقة سيدي بشر، برواياته التاريخية التي ذكرت عنه، وحُفرت في أذهان أهل المدينة.

بئر مسعود بالإسكندرية
بئر مسعود بالإسكندرية

واعتاد أهالي عروس البحر المتوسط، على زيارة البئر ووضع العملات المعدنية بداخله وإطلاق سراح أمانيهم وأحلامهم أمامه، حتى أصبح عرفًا لديهم.

لكن في الفترة الأخيرة وبعد انتشار فيروس كورونا المستجد، شهد بئر مسعود تشديدات أمنية مكثفة على مدار خمسة أشهر مضت.

كما منعت قوات الأمن، التجمعات حوله والاقتراب منه منعًا للتكدس الذي يؤدي لتفشي فيروس كورونا.

ويعد بئر مسعود من المناطق التاريخية بالمحافظة، وله أهمية كبرى لدي الشعب السكندري، ويشبه بئر الأمنيات في مدينة روما الأطالية، حيث يلقي المحبين ومن له حاجة، بعملة معدنية داخل البئر ويطلب أمنيته.

الأمن يحيط ببئر مسعود في الإسكندرية
الأمن يحيط ببئر مسعود في الإسكندرية

ويجد أيضا بعض الشباب رزقهم في الغطس داخل البئر، بالتقاط تلك العملات المعدنية، وأيضًا التقاط بعض الصور من داخل البئر لمن يريد ذلك.

فتيات عند البئر

تقول إيمان من العجمي، إن البئر مكان جيد للتنزه، خاصة وأنه يقع على شاطئ البحر مباشرة وكانت تأتي من العجمي بصحبة خطيبها إلى البئر متمنين إتمام الزواج.

وتضيف “نسمة” من شارع جمال عبدالناصر بالإسكندرية: “كنت صغيرة في المرحله الابتدائيه، ذات مره كنت أرى الناس وهي تلقي النقود داخل البئر، حينها سألت وعندما علمت بان البئر يحقق الاماني، وانا كنت أعاني من زيادة الوزن، ذهبت إلى البئر، وبيدي نقود معدنية همست بداخل يدي وتمنيت ان اخس، ورميت النقود بالبئر”.

شاطئ سيدي بشر بجوار بئر مسعود
شاطئ سيدي بشر بجوار بئر مسعود

وتروي “نورهان” من ذات الشارع، قصتها مع بئر مسعود، قائلةً:” ذهبت إلى البئر قبل ظهور شهادة الثانوية العامة وكنت قلقة جدا فأخذت النقود بيدي وهمست بداخلها ودعيت الله النجاح ورميت النقود بالبئر”.

روايات تاريخية حول سبب تسمية البئر بهذا الإسم

تقول أشهى الروايات، إن بئر مسعود، سمي بهذا الاسم نسبة إلى الشيخ مسعود، أحد أولياء الله الصالحين، والذي كان يعيش في منطقة سيدي بشر، وكان يتردد بشكل يومي على البئر للتأمل في ملكوت الله والدعاء له، وتوفي بالقرب منه، وعندما تسبب البئر في غرق المنطقة المحيطة به في الشتاء، اعتقد البعض أنه غضب من أجل الشيخ مسعود وأطلقوا اسمه على البئر.

بئر مسعود في الإسكندرية
بئر مسعود في الإسكندرية

وهناك رواية أخرى تعود إلى عهد الدولة الفاطمية، وترجح أن بئر مسعود سُمي بهذا الاسم نسبة إلى عبد حبشي كان يملكه ثري عربي في ذلك الوقت، وكان دائم البطش به وتعذيبه، إلى أن تمكن العبد من الهروب من مالكه وتوجه إلى الإسكندرية ونام بجانب هذه البئر، وفي اليوم الثاني توفي العبد واعتبر أهالي المنطقة أن هذا البئر “مسعود” لأنه أراح العبد من بطش وظلم مالكه.

وذكرت رواية أخرى، أن البئر سميت بهذا الاسم نسبة إلى طفل يدعى مسعود هرب من بطش زوجة والده التي كانت تداوم على تعذيبه واستقر به المقام عند البئر وفي يوم من الأيام عثر عليه الأهالي غريقًا داخلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى