باحث أمنى: كل المراكز الإيرانية الموجودة في الجولان السوري المحتل لا تشكل خطرا على شمال إسرائيل

0

قال العميد خالد حمادة، الباحث في الشؤون الأمنية والسياسية، إن كل المراكز الإيرانية الموجودة في الجولان السوري المحتل، لا تشكل خطرا على شمال إسرائيل.

وأضاف حمادة، خلال لقائه قناة الغد، أن كل التحركات الميدانية في الجنوب السوري، رسائل لا يمكن فصلها عن كل الرسائل المتبادلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، من العراق إلى سوريا إلى لبنان.

ويرى العميد خالد حمادة، أنه لا يوجد ربط بين قصف المواقع الإيرانية وزيارة بومبيو، لكن ربما يكون جاء ردًا على استهداف إيران للمنطقة الخضراء في بغداد، حيث استهدفت المنطقة بـ4 صواريخ أمس الأول دون وقوع إصابات.

وأكد العميد، أنه لا يتفق في مسألة التغيير الذي يحدثه الإيرانيون في الداخل السوري، مشيرا إلى أن المنطقة لن تكون مقبلة على عمليات عسكرية حاسمة إلا في حال قرر الأمريكيون تحويل التهديد لطهران إلى عمل عسكري قد يكون في سوريا أو في لبنان. ووجهت إسرائيل عدة ضربات لمعسكرات سورية تضم عسكريين إيرانيين، وذلك عشية زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الجولان المحتل.

وزار مايك بومبيو، الخميس، “مستوطنة بساغوت” المحتلة في الضفة الغربية، ومرتفعات (الجولان) في خطوة غير مسبوقة لوزير خارجية أمريكي.

يذكر أن خلية الإعلام الأمني في العراق، أعلنت الثلاثاء، عن استهداف المنطقة الخضراء في قلب العاصمة بغداد بأربعة صواريخ كاتيوشا، وانطلقت صافرات الإنذار في السفارة الأمريكية.

https://www.youtube.com/watch?v=3u_J13DxZnA&feature=emb_title

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.