باحث: فريق بايدن يؤمن بالاتفاق النووي مع إيران

0

قال الدكتور أيمن سمير باحث متخصص في الشؤون الأمريكية، إن جو بايدن أعلن عن ما يسمى السياسة الذكية مع إيران.

وأضاف خلال لقائه قناة الغد، أن بايدن سيطلب من إيران إجراءات لبناء الثقة مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية. وأوضح أن إدارة بايدن ستكون منفتحة على العودة إلى المفاوضات مع إيران مرة أخرى بعد فترة من الجفاء في عهد ترامب.

وأشار إلى أن استراتيجية الحزب الديمقراطي تعتمد على الانسحاب التدريجي من الشرق الأوسط والتوجه إلى الصين وشرق آسيا. وأولى الأسماء التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن والذي خدم في عهد باراك أوباما.

وفي تصريحات له عقب الإعلان عن توليه المنصب قال بلينكن “لا يمكننا بمفردنا أن نعالج مشكلات العالم، علينا أن نعمل مع الدول الأخرى”. وقالت السفيرة الأميركية المقبلة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد “النهج المتعدد الأطراف عاد والدبلوماسية عادت”.

وفي مؤشر على التزامه مكافحة “أزمة المناخ التي تشكل تهديدا وجوديا”، أنشأ بايدن منصب المبعوث الخاص للمناخ الذي سيتولاه جون كيري وزير الخارجية السابق. وكان كيري وقع باسم الولايات المتحدة اتفاق باريس حول المناخ العام 2015.

ويحاول بايدن إعطاء مكانة أكبر للنساء والأقليات في إدارته حيث عين بايدن نائب الرئيس السابق باراك أوباما، رئيسا للأمن الداخلي أليخاندرو مايوركا أول أمريكي متحدر من أمريكا اللاتينية يتولى المنصب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.