غير مصنف

بالأرقام أسباب العجز في عدد الأطباء في مصر

كتب : إسماعيل ممتاز

مهنة الطب من أشرف العلوم ، التي تعد من قبيل فروض الكفايات والتي يجب علي أبناء الأمة تربية أبنائهم لتعلم مهنة الطب ، حتي يسد العجز الموجود الآن ، والأمة تأثم ، إذا لم يتوفر العدد المطلوب نظراً لاحتياج الأمة المصرية الشديد في هذا الأوقات لتلك المهنة العظيمة ، قال الشافعي رحمه الله: إن المعلم والطبيب كلاهما … لا ينصحان إذا هما لم يكرما ، فاصبر لدائك إن أهنت طبيبه … واصبر لجهلك إن جفوت معلما ، وقال أيضا : لا أعلم علما بعد الحلال والحرام أنبل من الطب ، استقالة الكثير من الاطباء من وزارة الصحة والتوجه لخارج مصر نظرا لقلة الراتب والأعتداء المتكرر في أماكن عملهم من قبل المواطنين ، واتجاه البعض منهم للهجرة إلي استراليا ، وأمريكا ، وكندا ، والسفر الكثير منهم لدول الخليج نظراً لتدني الراتب الذي قد لا يصل إلي 3000 الأف جنيه شهريا لطبيب حديث التخرج ، أصبح لدينا عدد قليل من الأطباء في مصر ، وهذا الأمر ملحوظ في الواحدات الصحية ومكاتب الصحة والأدرات الصحية والمستشتفيات المركزية والجامعية والعامة علي مستوي الجمهورية ، وكل هذا ضد مصلحة المواطن خصوصا الغير قادر،علما ًبأن كليات الطب تخرج سنويا عدد 10000طبيب سنويا من الجامعات الخاصة والحكومة ، وأن عدد المقيدين بنقابة الاطباء في مصر 250 ألف تقريبا منهم 14 ألف متوفي و40 ألف علي المعاش ، الكارثة الكبري وجود ما يقارب من 100 ألف طبيب خارج مصر ، العاملين داخل القطر المصري عددهم يقارب 100 ألف تقريبا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى