أهم الأخبارحوادث

بالأسماء.. ننشر الحركة الكاملة لتنقلات وترقيات وزارة الداخلية لعام 2019

كتب -صابر عاطف:

اعتمد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، حركة التنقلات والترقيات السنوية لعام 2019، بين صفوف ضباط الشرطة في جميع محافظات مصر.
وشهدت الحركة تنقلات عددًا كبيرا من ضباط الشرطة بمختلف القطاعات الشرطية طبقًا للوائح والقوانين التي تنظمها الإدارة العامة لشئون الضباط، بالإضافة إلى ترقية الضباط من رتبة الملازم حتى المقدم، طبقًا للمدة المقررة لكل رتبة.
والجدير بالذكر بأن حركة تنقلات الشرطة السنوية، أكبر حركة إدارية بوزارة الداخلية لتعيين قيادات جديدة في كافة المواقع الشرطية لضخ دماء جديدة تتناسب مع منهج العمل الشرطي في المرحلة الحالية وتطوير الأساليب بما يتوافق مع أيدلوجية الوزارة.
وتضمنت أبرز ملامح الحركة، أنها وضعت وفقًا للقواعد والمقررات الوظيفية، وقد راعت فيها البعد الإنساني والظروف الاجتماعية، بما يضمن تحقيق الاستقرار الاجتماعي والنفسي والوظيفي الضباط.
وشهدت الحركة تغييرات في المواقع الوظيفية للضباط، وفقًا لمعايير موضوعية، وبما يتماشى مع سياسة الوزارة بالدفع بالقيادات الوسطى لتولي مناصب قيادية بكل قطاعات الوزارة، بما يمكنها من الاضطلاع بمسئولياتها الأمنية، وينعكس إيجابيًا على الأداء الأمني وفق إستراتيجية الوزارة خلال المرحلة القادمة، ومن المقرر أن يتم تنفيذ الحركة اعتبارًا من أغسطس المقبل على أن تكون فترة التظلمات لمدة ثلاثة أيام.
وتتضمنت ملامح الحركة تصعيد ضباط برتبة عميد إلى مناصب قيادية تشمل نواب مديري أمن، ووكلاء إدارات، مع مراعاة المستجدات الأمنية الأخيرة، وتعزيز بعض القطاعات الأمنية والإدارات بالوزارة بإعداد كافية من الضباط.
و تصعيد مساعدي مديري الأمن لمناصب قيادية والترقية طبقًا للوائح والقوانين التي تنظمها الإدارة العامة لشئون الضباط، بالإضافة إلى ترقية الضباط من رتبة الملازم حتى المقدم، وفقًا للمدة المقررة لكل رتبة.
كما تبرز الملامح في تصعيد مفتشي المباحث إلى رؤساء قطاعات ومديري إدارات للبحث الجنائي بعدد من مديريات الأمن، وتدعيم محافظات الصعيد ووسط الدلتا، بأصحاب الكفاءات والخبرات الطويلة في مكافحة الإجرام وصورها والمناطق المشهور عنها تجارات المواد المخدرة والأسلحة.
وتشمل الحركة نقل وندب مساعدين للوزير في مختلف القطاعات من ذوي الخبرات المتميزة لمواجهة كافة التحديات الأمنية الحالية، وتدعيم مديريات الأمن التي تتسم بمواجهة الأعمال الإرهابية “خاصة شمال سيناء” بأعداد من الضباط المتميزين وظيفيًا والمؤهلين تدريبيًا في مجالات المواجهات الأمنية والمفرقعات.
كما تم دعم بعض الجهات النوعية وبصفة خاصة قطاع المنافذ (أمن الموانئ – ميناء القاهرة الجوي) بالإضافة إلى الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار في إطار السياسة العامة للدولة بهدف تحقيق الأمان لضيوف مصر من السائحين دعمًا لهذا القطاع الاقتصادي الحيوي.
وتشمل الحركة تصعيد ضباط من دفعات 1975، و1976، و1977 في مناصب قيادية بالوزارة، فضلا عن إحالة نحو عدد من اللواءات والمساعدين الحاليين إلى التقاعد لبلوغهم السن القانوني للمعاش.
وتسلم مندوبى مديريات الأمن، كشوف التنقلات والترقيات السنوية لضباط الشرطة، وتضمنت الحركة تعيين اللواء عماد صيام مساعد الوزير لقطاع الأمن، واللواء علاء سليم مساعد الوزير لقطاع الامن العام و اللواء محمود ابو عمره مساعد الوزير لمباحث الوزارة واللواء اسعد الذكير مدير أمن أسيوط، واللواء مصطفى شحاته مدير أمن الجيزة مساعد الوزير للشئون القانونية.
كما تضمنت الحركة تعيين اللواء محمد منصور مديرًا لأمن القاهرة، واللواء نبيل سليم مديرا للإدارة العامة لمباحث القاهرة، واللواء علاء الأحمدي مساعد الوزير لقطاع الإعلام والعلاقات، واللواء خالد فوزي مساعد الوزير للأمانة العامة.

وتضمنت أيضا تعيين اللواء عادل جعفر الأمن الوطني، واللواء محمد زمزم الكهرباء، وتعيين اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء محمد الألفي مدير الإدارة العامة لتنفيذ الأحكام، واللواء رضا العمده مدير أمن مطروح، واللواء مجدي المصري الاتصالات، واللواء حمزه عباس تصاريح العمل، واللواء ناصر محي الإعلام والعلاقات، واللواء مجدي المصري الاتصالات، واللواء جمال عبد الباري للمنافذ، واللواءعادل عبد المعطي التفتيش، واللواء محمد الشريف مدير أمن الجيزة، واللواء هشام يحي حقوق الإنسان، واللواء اشرف الجندي مدير أمن الأسكندرية.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق