غير مصنف

بالصور..إفتتاح معرض الملك “توت عنخ آمون” بالعاصمة الفرنسية باريس

كتب: زكريا المختار

وسط تغطية اعلامية عالمية افتتح رسميا منذ قليل الدكتور خالد العناني وزير الاثار، ووزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستيير، معرض الملك توت عنخ آمون في محطته الثانية تحت عنوان “توت عنخ آمون… كنوز الفرعون” والمقام بالعاصمة الفرنسية باريسحضر مراسم الافتتاح السفير ايهاب بدوي سفير مصر في باريس و مندوبها الدائم باليونيسكو .

كما قام العناني والوزير الفرنسي بجولة للمعرض استغرقت مايقرب من ساعة، تفقدوا خلالها جميع القطع الاثرية التي يضمها المعرض والتي يبلغ عددها 150 قطعة اثرية من مقتنيات الملك توت عنخ آمون.
وخلال الجولة قام مدير القسم المصري بمتحف اللوفر بالشرح للوزيرانو قد ابدى الوزير الفرنسي اعجابة الشديد بالمعرض و القطع المعروضة به، وطريقة عرضها، ووصف المعرض بانه يعكس مستوي التعاون المشترك القائم بين مصر و فرنسا و بخاصة في مختلف المجالات الثقافية و الاثرية.

و أشار العناني الي التعاون التاريخي بين لبلدين في العديد من المجالات السياسية و الاثرية و غيرها الا ان المجال الأثري يحتل المكانة الأعمق في قلوب الفرنسيين حيث حظت الحضارة المصرية القديمة باهتمام الفرنسيين خلال القرنين الماضيين منذ قيام عالم الاثار الفرنسي جون فرنسوا شامبليون بفك رموزها و أضاف وزير الاثار ان فرنسا مازالت مستمرة في دورها الداعم للاثار المصرية حيث يعمل بمصر حوالي ٤٠ بعثة اثرية فرنسية في مجال الحفائر و الترميم ثم ياتي عام مصر فرنساحيث يتم تنظيم العديد من الفاعلات الثقافية و الاثرية بالبلدين و منها معرض الفرعون الصغير و الذي جاء ضيفا علي بلد النور عام 1967.

ودعا د. العناني جميع الحاضرين علي زارة مصر و حضور احتفالها بنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير الي المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط بعد حوالي ٦ أسابيع من الان بالاضافة الي ترقب الإعلان عن ٣ اكتشافات اثرية جديدة خلال الأيام القادمية.و في نهاية كلمته شكر الوزير جميع القائمين و المنظمين للمعرض و السفارة المصرية بفرنسا و السفارة الفرنسية بمصر و متحف اللوفر و مدينة العلوم لافيليت المستضعفة للمعرض ويذكر ان المعرض سيستمر و حتي منتصف شهر سبتمبر .

وسيفتتح للجمهور يوم السبت الموافق 23 مارس و يتزامن المعرض مع الاحتفالات باقتراب الذكرى المئوية لأهم اكتشاف فى القرن العشرين المتمثل فى مقبرة الملك توت عنخ أمون الذى تم عام 1922 على يد عالم الاثار البريطانى هوارد كارتر بالبر الغربي بمدينة الأقصر.ويضم المعرض 150 قطعة اثرية من مقتنيات الملك الشاب من بينها عدد من تماثيل الاوشابتي المذهب و الصناديق الخشبية و الأواني الكانوبية و تمثال الكا الخشبي المذهب و اواني من الالباستر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى