أخبار أسيوطأهم الأخبارمحافظات

بالصور.. حرب على “فيس بوك” بسبب تنظيف فتيات لمدرسة بأسيوط

جهاد علي

تدوال رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفيس بوك، صور فيتات ينظفون مدرسة بـمركز أبو تيج، منطقة الكوم الأحمر بأسيوط.

حيث نشر الصور أحد النشطاء على صحفته الشخصية وعلق عليها قائلًا: “دي مدرسة بمدينة أبوتيج، منطقة الكوم الاحمر بيخلوهم ينزلوا دورات المياه والسلالم بالمدرسه دي تعتبر اهانه للتلاميذ وبيقولوا على المنظر دا أنه معسكر للنظافه، فين حماية الطفل..؟”.

وجاءت التعليقات على مجموعة الصور، مؤيدة ومعارضة لما قوم به الطلاب، حيث أدان بعضهم إدارة المدرسة، فيما أكد البعض الآخر أن هذا يأتي في إطار الحرص على تعليم الأطفال النظافة التي تعد من الإيمان، وذلك على النحو التالي:

قال أحد النشطاء:” فى اليابان والدول المتقدمه فيه حاجه أسمها أنشطه وتعلم مش تعليم، وبيقوم بتخصيص يوم للموضوع دة ، بيعلم الطفل من صغره كيفيه المحافظه على مكانه وكيفيه نظافه مدرسته، التى يتلقى بها العلم، وبعدين اخى العزيز مدرسه الكوم الاحمر من اولى المدارس على مستوى مركز ابوتيج وكم من دكاترة ومهندسين ومعلمين تخرجو منها وعلى فكرة الناس عندنا فى النخيله بيدخلو عيالهم المدرسه دى بالعذاب وتحياتى للاستاذ الفاضل عبدالله عيسى مدير المدرسه كما هو شرف لنا ولابناء النخيله”.

وأضاف آخر: “الفكره مش وحشه ف حاله واحده بس لو المدرسين قاموا وشمروا مع العيال ونضفوا كده ع الاقل لو حبوا يجملوا الموضوع ف صوره تعلم النضافه فأولي انهم يكونوا قدوه وينضفوا زيهم هيبقي الموضوع فعلا وراه نيه سليمه لكن كده مرفوض”.

فيما أشار بعضهم: “نظام التوكاتسو في اليابان كده واكتر وفي المدراس المصرية اليابانية كده انا بنتي كده وبندفع فلوس كتيررر في المدارس دي بس المقصود من النشاط الاعتماد والنظافة بس ده غلط مش توصل لدورة المياه والسلالم ده غباء وامراض كتيرررر للأطفال حرام كده ومنظر بشع حرام فعلا ومعاك حق معالي الاعلامي ياريت تنزل الصور علي صفحة الوزارة ده هبل وتخلف الاطفال دي كلها مفروض تحلل بعد المشهد الحزين ده”.

وتابع أحدهم: “الموضوع ده مش غلط ولا عيب زي ما الطالب بينضف بيتهم لازم ينضف مدرسته و الوزارة ناقله الموضوع ده من اليابان وده في كل المدارس”.

وأعرب آخر عن حزنه قائلًا: “يعني مفيش غير الحته دي اللي هتقلدوا اليابان فيها ولا بترموا اخطائكم على شماعة انكم بتقلدوا اليابان في النظافه واسلوبها، طب ما تقلدوها في التعليم برضوا وكل حاجه و لا هتقلدوها في النظافه بس”.

وقالت أخرى: “الناس الى بدافع وبتقول برا بيعملوا كدا لمى تبقى كل حاجه زى برا يعنى مدرسين بيشرحوا بزمه ومبيدوش دروس ومدارس محترمه نبقى نقلدهم ولا دى بس لى هنقلدهم فيه فين عمال النظافه مش بياخدوا فلوس ومرتب على كدا ولا ايه”.

وتابع آخر: “الناس اللي موافقه علي ال بيحصل ده طيب هو بيهتموا بالمواد العلميه والدينيه ذي ما هم مهتمين بنظافه الفصل والسلم والحوش والحمامات، وهل في وقت للحصص كافي ولا الدروس الخصوصيه ليها دور…؟”.

شاهد الصور..

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق