أهم الأخبارعالم

بالصور.. محاولة اغتيال نجل الداعية أحمد ديدات في جنوب إفريقيا

ترجمة – أيمن مكي

كشفت وسائل إعلام جنوب إفريقية وغربية، عن محاولة اغتيال الناشط المجتمعي يوسف أحمد ديدات ، نجل الداعية الراحل أحمد ديدات، خارج محكمة فرولام للأسرة صباح أمس الثلاثاء،.

وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية عبر موقعها الإلكتروني أن السلطات في جنوب إفريقيا نقلت الناشط المجتمعي يوسف أحمد ديدات جواً إلى المستشفى، بعد إصابته برصاصة في رأسه خارج محكمة فرولام للأسرة صباح يوم الثلاثاء.

محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات
محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات

ووفقا للعقيد ثيمبيكا مبيلي، البالغ من العمر 65 عامًا، أحد قادة الشرطة في منطقة فرولام بجنوب إفريقيا، فقد تم إطلاق النار على يوسف ديدات خارج المحكمة، فيما تم فتح تحقيق في القضية لكشف الملابسات وضبط الجاني.

كما أكد المسؤول الأمني أن يوسف ديدات لا زال يتلقى العلاج في المستشفى، مؤكدا أن الأحاديث عن وفاته ليست صحيحة.

وقال مبيلي إن الدافع وراء إطلاق النار غير معروف ولا يزال المشتبه به هاربًا.

محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات
محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات

وذكر شهود عياد للصحيفة أن رجلا هو “يوسف ديدات” يبلغ من العمر 65 عامًا، وزوجته يسيران باتجاه محكمة الأسرة في فيرولام الساعة 8:30 صباحًا عندما فتح أحد المشتبه بهم مجهولين النار، مما أدى إلى إصابة الضحية الذكر على رأسه، فيما هرب الجاني في اتجاه غير معروف.

ووفق شهاد آخر، كان ديدات يسير نحو المحكمة، عندما اقترب منه رجل آخر قام بقتله بسلاح ناري وأطلق النار عليه مرة واحدة، قبل أن يفر من المنطقة المجاورة سيرًا على الأقدام.

وتم نقل يوسف ديدات إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية، فيما أعلن لاحقًا أنه توفي متأثرًا بإصابته.

محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات
محاولة اغتيال نجل أحمد ديدات

ويعد الدكتور أحمد ديدات داعية وواعظ ومحاضر ومناظر إسلامي، حيث اشتهر بمناظراته وكتاباته في مقارنة الأديان وعلى وجه الخصوص بين الإسلام والمسيحية.

كما أسس وترأس المركز الدولي للدعوة الإسلامية في مدينة ديربان في جنوب أفريقيا، وحاز على جائزة الملك فيصل لجهوده في خدمة الإسلام عام 1986م.

وتوفي أحمد ديدات عن عمر يناهز 87 عامًا في أغسطس 2005 بعد صراع طويل مع المرض الذي ألزمه الفراش حوالي عشرة أعوام.

للاطلاع على الخبر من الرابط الأصلي اضغط هنا

محاولة اغتيال نجل أحم ديدات

اقرأ أيضًا:

اغتيال جديد في العراق.. والغضب يسيطر على مدينة الناصرية

اغتال مسلحون مجهولون بالرصاص، صباح الاثنين، ناشطًا مدنيًا في محافظة ذي قار جنوبي العراق، حيث أن عمليات الاغتيال لما تحدث منذ أكتوبر الماضي.

وفقًا لموقع “العربية”، بأن الناشط الذي يدعي حسن هادي مهلهل، كان يبلغ من عمره 60 عامًا، قتل إثر إطلاق 4 أعيرة نارية عليه في منطقة سوق الشيوخ بمدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار.

حيث كان مهلهل، يشارك في التظاهرات التي تشهدها ساحة الحبوبي، مركز الاحتجاجات في الناصرية.

وبثت وسائل إعلام عراقية ومواقع على شبكات التواصل لقطات تظهر جانبًا من جنازة الناشط المدني، وسرعان ما تحولت إلى احتجاج جديد.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق