أهم الأخبارتقارير و تحقيقات

بالمستندات.. استدعاء طلاب البكالوريوس بـ«علوم سياسية بنى سويف» لأداء مادة لم تدرج فى المقرر

شهدت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة بنى سويف، واقعة غريبة وهى الأولى من نوعها داخل الجامعات المصرية، بعد أن أرسلت الكلية خطابات إلى طلاب البكالوريوس عبر البريد الإلكترونى الخاص بكل طالب، يطلب منهم سرعة التوجه إلى الكلية لإتمام امتحان مادة “حقوق الانسان ومكافحة الفساد”.

الغريب فى الأمر أن هذه الخطابات أرسلت إلى الطلاب بعد أكثر من أسبوع على اعتماد نتيجة الفرقة النهائية، وحصولهم على إفادة نجاح لتقديمها لتأدية الخدمة العسكرية.

عميد الكلية يطلب من الخريجين تأدية الامتحان
عميد الكلية يطلب من الخريجين تأدية الامتحان
عميد الكلية

وتزامنا مع إرسال الخطابات، كتب عميد الكلية الدكتور علي مسعود منشورا على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، يسأل عن طلاب الفرقة النهائية الذين لم يؤدوا امتحان مادة “حقوق انسان ومكافحة فساد”.

هذه الواقعة، أثارت جدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى، الذين استقبلوا هذا الخبر بالتهكم والسخرية، مطالبين بسرعة التدخل من وزير التعليم العالي، لمحاسبة المسؤولين عن الواقعة الأولى من نوعها.

نتيجه أحد الطلاب بدون مادة حقوق انسان
نتيجه أحد الطلاب بدون مادة حقوق انسان
غضب وذهول بين الخريجين

وفى هذه الأثناء انتاب طلاب الفرقة النهائية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، حالة من الذهول بسبب هذا التخبط الإداري.

فبعد أن لمس هؤلاء الخريجين بأيديهم ما يفيد تخرجهم وبالتالى بدأ كل واحد منهم التفكير في مستقبله الوظيفي والمهني، بل إن البعض ذهب للتقديم فى التجنيد لبيان موقفه من أداء الخدمة العسكرية، فوجئوا بأنهم مطالبين بالذهاب مرة أخرى إلى الكلية لأداء امتحان مادة حقوق الإنسان، لمجرد أن المسؤولين نسوا إدراجها في جدول الامتحانات.

وتقول هبة عبد الله، طالبة بالفرقة الرابع: “فوجئت أنا ومعظم زملائى مما يحدث وتلقيت الاتصال من أحد اصدقائى بأن هناك مادة لم تمتحن وهى مقررة علينا منذ بداية الدراسة، وكان الأمر بمثابة صدمة لى أنه بعد التخرج واعتماد النتيجة رسميا، تكون هناك مادة أخرى لم تمتحن”.

وتضيف هبة: “إزاى هقول لأهلى إنه فيه مادة تانى أنا رايحة أمتحنها بعد ظهور النتيجة، وكلهم مش مصدقين اللى بيحصل”.

ياسمين على، طالبة أخرى بالفرقة الرابعة، تحكي لـ”اليوم”، قائلة: “لا أعرف ماذا يحدث وأنا خرجت من جروب الدفعة من على فيسبوك بعد ظهور النتيجة ونسيت الباسوورد الخاص بالبريد الإلكتروني وإزاي هدخل امتحان تانى وأنا ناسية البريد الخاص بى حتى أن بعض زميلاتى أخبرتنى بأن الأمر سهل”.

وتوضح: “بعد التواصل مع أحد المعيدين قال من السهل الامتحان بأى إيميل من إيميلات زملائى، وأنا فى غاية الصدمة مما يحدث، وإزاى بعد التخرج يفتكروا إن فيه مادة لم تدرس وكمان لم يؤدى الامتحان فيها”.

تهديد إدارة الكلية للطلاب
تهديد إدارة الكلية للطلاب
تعرض الطلاب لتهديد

على الجانب الآخر، يشير مصدر من داخل الكلية “رفض ذكر اسمه – إلى أن الطلاب تعرضت للتهديد وعدم تداول أى معلومة عن المادة والامتحان على مواقع التواصل الاجتماعى، وإلا سيتعرضون للمسائلة القانونية.

ظهور النتيجة

ويؤكد المصدر لـ “اليوم” أن نتائج طلاب الفرقة النهائية ظهرت بدون إدراج مادة “حقوق الإنسان ومكافحة الفساد”، كما أن جدول المحاضرات طوال العام لم تضاف المادة فيه، مبينا أن هذا من اختصاصات عميد الكلية.

ما يحدث كارثة

الدكتور محمد كمال أستاذ الفلسفة بجامعة كفر الشيخ، وأحد العاملين السابقين بجامعة بنى سويف، يوضح أن مادة “حقوق الإنسان ومكافحة الفساد”، هى مادة نجاح ولا تضاف إلى المجموع، وهى مادة مقررة على كافة الكليات داخل جامعة بنى سويف، ومضافة منذ أربع سنوات.

ويرى كمال أنه ما يحدث من اكتشاف عدم تدريس المادة طوال فترة الدراسة، وعدم إدراجها فى جداول المحاضرات، وإدراجها فى جداول الامتحانات والإرسال لكافة الطلاب على الجروب الخاص بالدفعة بسرعة التوجه لتأدية الامتحان أونلاين، هو كارثة.

ويضيف أنه تم التأكيد على كافة الطلاب بأنه سيتم شرح المادة من الساعة 11 إلى 12 ظهرا، وبعدها يتم تأدية الامتحان أونلاين، حتى إن هناك بعض الطلاب غير مفعل البريد الخاص بهم، ما جعل إدارة الكلية تطلب منهم الدخول من بريد زملائهم وتأدية الامتحان أونلاين، معتبرا أن هذا كارثة أخرى، مؤكدا أن هناك طلاب لن تؤدى الامتحان، لأنهم ليس لديهم علم بما يحدث بعد تخرجهم.

رئيس الجامعة يوضح

ومن جانبه يقول الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بنى سويف فى تصريحات خاصة لـ”اليوم”، إن مادة حقوق الإنسان، هى مادة تخرج ولا تضاف إلى المجموع، ومن الممكن للطالب أن يؤدى امتحانها طوال فترة الأربع سنوات.

وشدد رئيس الجامعة على أنه تم التنبيه على كافة الإدارات بجميع الكليات، بامتحان مقرر التربية العسكرية ومقرر حقوق الإنسان ومكافحة الفساد، مشيرا إلى أن المسؤول الأول عن الموضوع هو وكيل الكليه لشؤون الطلاب.

التحقيق في الواقعة

ويؤكد حسن أنه سيتم التحقيق فى الواقعة ومحاسبة كافة المقصرين داخل الكلية، مشيرا إلى أنه تم إجراء الامتحان لجميع الطلاب فى الأربع شعب “أونلاين”، ضمن التدابير الاحترازية لمواجهة أزمة كورونا.

ويوضح رئيس الجامعة أنه تم تشكيل لجنة من قبل إدارة الجامعة، بسرعة التحقيق فى الموضوع، وإحالة إدارة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة إلى التحقيق، وكذلك وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، إثر تأخر عقد امتحان مادة حقوق الإنسان والتى لا تضاف إلى المجموع، حتى اعتماد النتيجة، لبعض طلاب الكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى