أخبار أسيوطمحافظات

بالمستندات| استغاثة لمحافظ أسيوط من إهمال المحليات وتجاوز القانون


وفاء محمد

وردت شكوى إلى موقع اليوم، من أحد الأشخاص يتهم فيها سيدة بإنشاء “كشك” خشبي في أرض آلت ملكيتها إليها عن طريق الشراء، كما طرح الشاكي أنه طرق كل الأبواب الرسمية والعرفية لإثناء السيدة موضوع الشكوى دون جدوى، لتنتقل محررة اليوم إليه وقوفاً على أرض الواقع على حيثيات الشطوى وتسلسلها الإداري بين أروقة المحافظة.. نص الحوار.

تقع الأرض موضوع الشكوى في منطقه طريق اسيوط سوهاج قبلي بجوار محطه محولات كهرباء ابوتيج بمركز ابوتيج/ ملك الشاكي


احمد محمد يونس والبالغ من العمر ٣٨ سنه ويقيم بقريه النخيلة مركز ابوتيج محافظة.

في بداية الشكوى قال يونس: منذ ٥ سنوات قمت بشراء قطعه ارض انا وشركائي مساحتها ٥٠٠ متر بمنطقه طريق أسيوط سوهاج قبلي بجوار محطه محولات كهرباء ابوتيج، لنستعين بها على غلاء المعيشة.

ثم قمنا ببناء سور وباب حولها وسافرنا الي الخارج، لأفاجأ بعد عام بسيده تدعى “فايزه احمد فرغلي سيد” وقد وضعت يدها على مساحة منها، بأن أقامت “كشك خشبي” فما كان مني إلا أن توجهت إلي مجلس مدينه ابوتيج وقمت بعمل شكوي ضدها.

وبعد إجراء المعاينة أقروا بانها مخالفه في حرم الطريق ومخالفة اشغالات و اصدر قرار رقم ٦٣٨ في ١٣/٨/٢٠١٨ بازاله الكشك المخالف والذي تسبب باعاقه الطريق، بالإضافة إلى تراكم القمامه بجواره مما تسبب في نشر الامراض والحشرات.


ويقول الشاكي بأنه منذ المعاينة الصادرة يبقى الحال على ما هو عليه، وما زال الكشك قائماً مكانه ولم يتم تنفيذ قرار الازاله حتى الان، الأمر الذي دفعه إلى “يسري عمران” رئيس مجلس مدينه أبوتيج اكثر من مرة، للوقوف على عدم تنفيذ الازالة ورد حقه إليه، إلى أنه قام بتحويل الشكوى للإشغالات، فما كان منهم إلا أن قامو بإنذا السيدة “فايزة” صاحبة الكشك ليستمر الأمر دائرا في حلقة مفرغة دون نهاية وكأنه لم يقم بتقديم أي شكوى لأي جهة “على حد وصفه”..


استكمل الشاكي كلامه قائلاً: “عندما أغلقت أبواب المجلس المحلي وغيره في وجهي ولم يقوموا بأية خطوة لإرجاع الحق لأصحابه قمت بتقديم شكوى بالنيابه الاداريه وتم تحرير قضيه برقم ٢٧٩ لسنه ٢٠٢١ وتم التحقيق معي واستدعاء المجلس والتحقيق معه والقوا الموضوع الي النائبة “امال” وذهبت اليها وقلت لها ساصعد الموضوع للمحافظ فردت علي افعل ما تشاء.


كما أكد الشاكي أنه يحتفظ بالعديد من المستندات التي تقدم بنسخ منها للعديد من الأجهزة الإدارية في المحافظة على مدار بضع سنوات، إلا أنه لم يجد من يستمع إليه أو يعمل على إرداع الحق لأهله، علماً بأن كل المستندات المطلوبة موجودة وصادر للكشك موضوع الشكوى قرار إزالة.


اختتم كلامه قائلا استغيث بالسيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه لينجدنى من المحليات وتنفيذ قرار الازاله.
اكد يسري عمران رئيس مجلس مدينه ابوتيج اصدر قرار الازاله سنه ٢٠١٨ قبل عملي في ابوتيج ،عندما حضر لي صاحب الارض بشكوىرسميه حولتها الي امال نائبه والمسؤله عن قسم الازالات ولم اتمكن من متابعه الشكوي نتيجه ضغط العمل .


وكان لابد من استاذه امال انه اذا وجدت اي معوقات كان لابد منها أن تخاطبنى واضاف يسرى ساتابع الموضوع مع استاذه امال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى