غير مصنف

بالمستندات” العراقي القيادي للغد يختصم رئيس مجلس مركز ومدينة كفرالشيخ ونائبه للقرى.

كتبت /عزة عبد العزيز

 

 

أعلن ابراهيم عبدالسلام جادو العراقي عضو المكتب التنفيذي لحزب الغد لمحافظة كفرالشيخ وعضو مجلس محلي مركز كفرالشيخ سابقا 4 دورات متتالية
بأنه سوف يختصم المهندس علي عبدالستار رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ ونائبه للقرى احمد الجوهري وكذلك رئيس الوحدة المحلية لقرية متبول بصفته أمام معالي الأستاذ الدكتور اسماعيل طه محافظ كفرالشيخ.

وتعود أحداث الواقعة الي يوم الأربعاء الموافق 28 نوفمبر 2018
حيث فوجئت بأنه هناك الحملة المكبرة لإزالة المباني المخالفة علي الارض الزراعية داخل قرية كفرالطايفة القرية التي انتمي إليها.
وهناك تجمع من أهالي القرية وقري اخري مجاورة بالمكان المتواجد به الحملة بهدف تنفيذ قرار معالي المحافظ السابق لكفرالشيخ بإزالة المبني المخالف باسم المواطن الشوادفي ابراهيم ابراهيم السيد
وكذلك تنفيذ حكم المحكمة الإدارية وهو ” توصيل التيار الكهرباء من العمود رقم “1” والمتواجد بجوار منزلي مارا من أمام منزل المدعي عليه الرابع واسمه الشوادفي ابراهيم ابراهيم السيد الي العمود رقم “2” والمتواجد أمام منزل المدعي بسيوني بسيوني اسماعيل سلام دون أن يتحمل المدعي بثمة اي نفقات يمكن أن تحدث نتيجة التنفيذ.
ونص الحكم الصادر من المحكمة بقبول الدعوة شكلا وفي الموضوع بإلغاء القرار السلبي بامتناع الجهة الإدارية المدعى عليها عن توصيل التيار الكهربائي لمنزل المدعي بسيوني بسيوني اسماعيل سلام وذلك علي النحو المبين بالأسباب”

وقال ابراهيم العراقي
نلاحظ أن الحكم الصادر من المحكمة لن يشير من قريب أو من بعيد بزراعة اي أعمدة انارة جديدة.


وفوجئت أثناء وجود الحملة لتنفيذ الإزالة
ان الحملة اتت ليس لتنفيذ قرار المحافظ ولا لتنفيذ حكم المحكمة ولكنها اتت لزرع عمودين جديدين في باقي القطعة المتنازع عليها والتي تقع ضمن نطاق ملكيتي الخاصة ومعي ما يثبت أنها في ملكيتي الخاصة بالمستندات مخالفة بذلك تماما لما جاء بنص حكم المحكمة ومخالفة ايضا الخطابات السابقة من قسم الفتوى بمركز ومدينة كفرالشيخ.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للغد بكفرالشيخ
ومن هنا كانت الضرورة لاختصام كل من رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ المهندس علي عبدالستار ونائبه للقري احمد الجوهري وأيضا رئيس الوحدة المحلية لقرية متبول بصفته وكذلك امين شرطة مركز كفرالشيخ بقسم تنفيذ الإزالات والتعديات الأمين محمود فرج غبيش لما ارتكبوه من خطايا في حقي وحق اسرتي واولادي في هذا الموضوع.

حيث امتنعوا عن تنفيذ قرار السيد المحافظ كما امتنعوا أيضا عن تنفيذ الحكم القضائي الصادر في الدعوة رقم 1603 لسنة 7 ق بشأن هذا الموضوع بالرغم من وجود صورة من قرار معالي المحافظ وأيضا صورة من حكم المحكمة وكذلك صورة من خطاب موجه من الإدارة الهندسية بمجلس مركز ومدينة كفرالشيخ الي المساحة بتشكيل لجنة لفصل الحدود معتمدا من رئيس المركز والمدينة.

ولم يكتفي جميع من ذكرتهم مسبقا في اختصامي لهم بذلك بل ذهبوا الي ما هو أسوأ من ذلك بكثير وقاموا بمحاولات عديدة للنيل مني ومن أبنائي واسرتي بالكامل بإلقاء التهم جزافا وعلي غير الحقيقة اطلاقا أثناء زرع الحملة للعمودين دون أي سند قانوني.
وفوجئت أثناء وجود الحملة بوجود رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ الذي قام بتضليل الجهات المعنية وعدم بتنفيذ الإزالة وحكم المحكمة بل وجه هذه الجهات المعنية بالتنفيذ الي زرع العمودين في ملكيتي الخاصة.
كما قاموا أيضا أثناء زرع العمودين بتلفيق التهم جزافا لاولادي محمد وأحمد وكذلك زوجاتهما عن تحرير محضر لهم بتهمة مقاومة السلطات وذلك بواسطة خداع موظف شركة الكهرباء ويدعى السعيد محمود احمد البحراوي أثناء وجوده مع الحملة مما أدي إلي توقيع عامل الكهرباء علي المحضر دون أن يعلم ما بداخله.
وعندما علم موظف شركة الكهرباء بعد ذلك أن المحضر الذي مضي عليه به تهم موجهة لاولادي ومنها مقاومة السلطات ومقاومته هو شخصيا علي غير الحقيقة تماما.
توجه علي الفور موظف الكهرباء الذي وقع علي المحضر دون أن يقرأ أو يعلم ما بداخله الي النيابة وكذب موظف الكهرباء أمام النيابة جميع التهم التي تم تلفيقها لأولادي والذي وقع عليها من قبل.
ونتيجة لشهادة موظف الكهرباء تم الإفراج عن اولادي وحفظ المحضر رقم 15164 إداري المركز في 5 ديسمبر 2018 لعدم مصداقية كل ما جاء بالمحضر من تهم هدفها فقط النيل من اولادي.
وقد قام رئيس الوحدة المحلية لقرية متبول التابعة لها قرية كفرالطايفة باستخراج بيان بصلاحية الموقع الصادر بشأنه قرار الإزالة بهدف تسهيل استخراج ترخيص نفس الموقع بالباطل ومن ثم يلغى قرار السيد المحافظ بالإزالة.
وقد توجهت مرارا وتكرارا الي مبني المحافظة لمقابلة معالي المحافظ
وتقدمت بالفعل بشكواي وصرختي واستغاثتي لما يحدث لي ولأسترتي بالكامل من بطش القائمين علي المحليات بالمركز والوحدة المحلية لمتبول في خدمة المواطنين بمبنى المحافظة
والي الأن لم ترد المخافظة بأي رد بشأن هذه الشكوى.
واختتم العراقي حديثة بتوجيه صرخة واستغاثة لمعالي الدكتور اسماعيل طه محافظ كفرالشيخ لحمايته من بطش رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ وأيضا من نائبه للقرى ورئيس الوحدة المحلية لمتبول وأمين شرطة مركز كفرالشيخ بقسم تنفيذ الإزالات والتعديات
لاننا نعلم جيدا الإنجازات التي تحققت في ملف مكافحة الفساد بالمحافظة في وجود سيادتكم محافظا لكفرالشيخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى