بحر الاسكندرية يفرج عن جثمان محمد مقاوي غريق شاطئ الهانوفيل

0

ميادة خليل

أفرجت أحضان مياه بحر الإسكندرية بشاطئ الهانوفيل، عن الغريق محمد مقاوي بعد احتجازه في ظلمتها لمدة يوم واحد.

وبعد أن كان محمد الشاب المقبل على العمر فى أحضان البحر،  أمر المستشار مصطفى المنشاوى رئيس نيابة الدخيلة، اليوم السبت باستخراج تصريح دفن جثمانه، الذى غرق أمس فى شاطىء الهانوفيل بالإسكندرية بسبب ارتفاع الأمواج ليصبح في قلب القبر .

وبدروها عملت قوات الإنقاذ النهرى،  على البحث عن جثمان الشاب، الذي يبلغ من العمر 18 عامًا من محافظة البحيرة مركز الدلنجات طيبة، والذى تسلل إلى الشاطئ في الساعات الأولى من صباح أمسء واستمرت محاولات انتشال جثته إلى أن تم العثور عليها.

وأكد أحد الأقارب الشاب الغريق، أن ” محمد ” يعمل في بمحافظة الإسكندرية، وأنه عقب الانتهاء من عمله أراد النزول إلى مياه البحر ومعه عدد من أصدقائه إلا أنه دون عنهم يستقر في أحضان البحر حتى الآن، وأن أسرته لا تريد شئ سوى دفنه فقط، وخاصة وأنه الوحيد على 3 فتيات.

وتجدر الإشارة إلى أن أفراد الأمن المكلفة بتأمين شاطئ النخيل بمدينة 6 أكتوبر غرب الإسكندرية، منعت العشرات من الشباب والأسر من رحلات اليوم الواحد من نزول مياه الشاطئ المغلق ضمن شواطئ الـ 61 بمحافظة الإسكندرية، تنفيذًا لتعليمات مجلس الوزراء بشأن استمرار غلق الشواطئ ضمن الإجراءات لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.