بحضور أبناء شقيقه.. التفاصيل الكاملة لندوة عبد العزيز فهمي بمهرجان إسكندرية

0

كرم مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط برئاسة الأمير أباظة ، اليوم الأحد، اسم مدير التصوير الراحل عبد العزيز فهمى، واحتفل بمئويته وأدار الندوة الاستاذ بمعهد السينما حسين بكر، بحضور كل من كريما شقيقه لطيفة فهمى وشقيقتها نيللى فهمى، ليحصلوا على التكريم، و اجراءات احترازية مشددة على جميع الحضور من قبل مندوبي وزارة الصحة، فقد التزم الجميع بالتباعد وإرتداء الكمامات.

قال حسين بكر، انه فخور لاعطاءه الفرصة بإدارة هذه الندوة، لافتا الي ان مدير التصوير الكبير عبد العزيز فهمي، تاريخ كبير من الفن، وله بصمات واضحة يعرفها جمهوره حينما يشاهد اعماله، خاصة التي كانت في مرحلة الستينات، وأكد انه من اوائل الناس الذين درسوا في المعهد العالي للسينما، وخرج من بين يده العديد من عمالقة الفن مثل مدير التصوير محسن أحمد وغيره.

وحكت الفنانة لطيفة فهمي موقف عن الراحل لتبين حبه للمهنة وللتفاصيل، وقالت ان عبد العزيز فهمي استغرق اسبوع من اجل لقطة صغيرة في فيلم “فجر يوم جديد”، وأكدت انه غاوي التصوير، وسافر الي ايطاليا ليتعلم في الخارج، وعاد ليتخصص في الإضاءة.

وقالت انه قدم عدد من الاعمال المهمة وقدمها بحرفية شديدة، وأكدت انه اول من صمم ليكون هناك نقابة للمثلين.

وعبرت عن سعادتها الكبيرة بتكريمه في مصر لافته الي انه لم يكرم كثيرا في بلده ولكنه بالخارج حصل على العديد من التكريمات في فرنسا

ووجهت “لطيفة” سؤال الى رئيس جهاز الرقابة خالد عبد الجليل عن النسخة الرئيسية لفيلم أجازة نصف السنة، واجابها انه متواجد على الإنترنت ويعرض على مجموعة من القنوات الفضائية.

وحكت لطيفة عن الجانب الانساني للراحل وقالت انه معطاء وسخي في معاملة كل المتواجدين حوله، وأكدت انه كان يحب الكلاب، وكان محبوب بين ابناء جيله، كما أكدت انه كان عصبي جدا، وعلى الرغم من ذلك لم يقع في خطأ ابدا.

وقالت “لطيفة” ان شركة الإنتاج الخاصة به لم تعد موجوظة وان اخر الاعمال التي خرجت من انتاج الشركة كان فيلم “تفاحة ادم” الذي انتج عام ١٩٦٦ من بطولة هند رستم.

كما حكت نيللي فهمي عن الراحل، وقال انها فخورة لأن عبد العزيز فهمي عمها، وتمنت ان يكرم كثيرا.

وعرض خلال الندوة لقاء تلفزيوني عن الراحل يتحدث فيه عن التصوير، والفرق بين المعدات في مصر والخارج.

وحرص مدير التصوير محسن احمد تلميذ الراحل على ان يتحدث عنه، وقال انه اب بالنسبه له، ويرعى إبداع طلابه، وأكد انه لديه مدرسه خاصة نطلق عليها “مدرسة عبد العزيز فهمي بالتصوير”.

كما لفت الي انه يحسب لعبد العزيز ان يخرج هذا الابداع في الاضاءه والتصوير رغم ان المعدات لم تكن متطورة واحجامها كبيرة على عكس الان، وأكد ان إبداعه ظهر من خلال فيلم “المومياء”، وان المتخصصون يدركون قيمه عبد العزيز فهمي اكثر من الجمهور العادي، وقال ان من اوائل مديري التصوير في مصر الذي استعان بأضواء الطبيعة ليبتكر في صورته، واكد انه لم يكن يقلد الاجانب بل يصنع صورته بنفسه.

وعبر الامير أباظة عن شدسعادته بوجود شباب بندوات مهرحان اسكتدرية، واجاب عن سؤال احداهم بأنه لماذا يكرم حاليا، وقال انه رحل قبل وجود مهرجانات، وأكد ان مهرجان إسكندرية يهتم بتكريم الاحياء، وبجانب هذا يحتفل بمئويات النجوم.

وقام الامير أباظة بتسليم لطيفة فهمي ونيللي فهمي درع تكريم المهرجان.

يذكر ان مهرجان إسكندرية السينمائي ألغى حفل الإفتتاح بسبب سوء الأحوال الجوية، وقررت
إدارة المهرجان تكريم المكرمين أثناء ندوات تكريمهم.

المهرجان يكرم في دورته ال٣٦ كل من الفنان الكبير عزت العلايلى، كما أن دورة هذا العام تحمل اسمه، ويكرم المهرجان أيضا الفنان الكبير صلاح عبد الله، والمخرجة السينمائية إيناس الدغيدى، ومدير التصوير محسن أحمد.د، والفنانة الكبيرة رغدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.